ايمن كبوش يكتب : السوباط يسأل: (ممكن نجيب الابطال في سنتين ؟)

ايمن كبوش

السوباط يسأل: (ممكن نجيب الابطال في سنتين ؟)

# كان هذا السؤال.. حاضرا بشدة.. ومباشرا بصورة مربكة.. ونحن في ذلك اليوم الاستثنائي.. الذي اجتمعنا فيه.. ولم يكن هناك مجال.. مطلقا.. للحديث عن كرة القدم.. ولا حتى مباراة القمة المرتقبة.. كان بيننا (حديث الخير والايمان) وبقايا امنيات من عيد الفطر الذي رحل.. ولكن.. !
# في خضم حديثنا العادي ويوماتي.. و(ونستنا السودانية) عن (البنزين الماسورة).. ووفاة (حاكم الامارات).. و(الازمة الاقتصادية).. (دحرج) الاخ (هشام السوباط) امامنا ذلك السؤال.. وكأنه اراد.. ان يقفز بنا الى محطة اخرى… تبعدنا من الحديث الممل والمكرور عن السياسة السودانية والاقتصاد العليل: (يا جماعة نحن ما ممكن نجيب كاس ابطال افريقيا في سنتين.. ؟!) اشار اليّ بالاجابة الاولى وكنت اجلس يمينه، ثم الاخ (نزار عوض مالك).. ثم الاخ (محمد ابراهيم العليقي).. بينما ظل سعادة الفريق (السر احمد عمر) صامتا.. بل.. مراقبا للحديث.. دون ان يتدخل… ولكن اهم ما خرجنا به من اجابات حول الاساسيات التي تمنح الهلال بطولة افريقية، بهذه السرعة المربكة، هي: وجود خمسة لاعبين اجانب من الصف الاول في افريقيا.. وجود جهاز فني مقتدر سبق له الحصول على البطولة الافريقية الاولى للاندية.. وجود ادارة محترفة.. وجود جهاز تنفيذي محترف.. ومما سبق يقف المال امام المطالب كوسيلة مهمة تنقلنا الى الغاية المعلنة.. كاس دوري ابطال افريقيا..
# يومها اتفقنا.. جميعا.. على ما ذكرته بعاليه.. ثم اخرج الاخ (العليقي) هاتفه النقال وبدأ في اطلاعنا واطلاع السيد الرئيس على قيمة الصفقات التي تمت في افريقيا خلال الانتقالات السابقة… ثم عرج للحديث عن المدير الفني المنتظر… أمنّا على ما طرحه من سير ذاتية لمدربين كبار.. فقلنا ساعتها ان الكابتن الكبير (معين الشعباني) حامل ذهبية الابطال.. مرتين.. مع الترجي التونسي.. يمكن ان يحقق المطلوب وان يُحدث النقلة.. وفق القيد الزمني المعلن.. ولكن اذا توفرت له كل المطلوبات.. ! هنا قطع الاخ (هشام السوباط) جدليتنا تلك.. واوقف حديثنا بسؤال مباغت.. يحمل هذا السؤال اكثر من جملة مفيدة: (يعني 12 مليون دولار ما بتعمل لينا الحاجات دي.. ؟!)… صحنا جميعا بصوت واحد: (بتعمل.. وتفضل).. !!


Leave A Reply

Your email address will not be published.