تفاصيل ليلة مقتل (كارا) زعيم أخطر عصابة بالخرطوم

تقرير – هاجر سليمان

 

أسدلت مباحث فرعية شرق النيل الستار على اخطر عصابات النهب المسلح بضبطها وتوقيف اخطر مسلح يمارس جرائم النهب والابتزاز والاستيلاء على الاموال والممتلكات تحت تهديد السلاح. وقتل زعيم العصابات المسلحة المقدم (ع. ك) فى عملية نوعية نفذتها مباحث فرعية شرق النيل بعد عدة أكمنة نفذتها الشرطة، وقتل اثناء اشتباكات مسلحة بينه وبين الشرطة فى منطقة الشجرة بالخرطوم.

ويعتبر القتيل من اخطر منفذى الجرائم التى ترتكب تحت تهديد السلاح، وسبق ان افرج عنه بعفو عام واخرج من السجن بعد ان كان يواجه تهماً فى بلاغات متعددة. وافرجت عنه السلطات الا انه عاد ليمارس ذات الانشطة.

وبتاريخ 18 ابريل قيدت شرطة قسم الحاج يوسف بلاغاً افاد فيه الشاكى ــ وهو احد الاثرياء ويقيم بمنطقة عد بابكر بشرق النيل ــ بأن عصابة قامت باختطافه تحت تهديد الاسلحة النارية عقب انزاله من سيارته عمداً وارغامه على امتطاء سيارة تخص العصابة، حيث ادخل في العربة عنوة ووضع بالمقعد الخلفى، وقاد زعيم العصابة السيارة بينما جلس بجواره اثنان من افراد العصابة، وتم ابتزازه تحت تهديد السلاح، وطالبوه بدفع مبلغ مليار جنيه، واكد لهم ان المبلغ المطلوب غير متوفر وانه لا يملكه، الا انهم تحت تهديد السلاح ارغموه على الاتصال باسرته لاحضار المبلغ نقداً، حيث رفضوا التعامل بتطبيق (بنكك).

وعندها قام الرجل تحت التهديد بالاتصال بشقيقه الذى فهم من سياق حديث اخيه انه مختطف، وبدوره اتصل الشقيق بمباحث فرعية شرق النيل التى تحركت بسرعة وقامت بتحديد موقع المختطف، وفى تلك الاثناء اوقف الضحية الجناة امام احدى الطلمبات بشارع سوبا بغرض استبدال المبلغ من (بنكك) واستلامه نقداً. وبالفعل واثناء تسليم المبلغ للمتهمين وصل شقيق الضحية وبعض اقاربه الذين اطلقوا الذخيرة فى الهواء بكثافة، وفى تلك الاثناء وصلت قوات المباحث واحتوت الاشتباك المسلح، وفر الجناة الى داخل احياء سوبا شرق، وتمكنت مباحث الفرعية من توقيف زعيم العصابة الملقب بـ (الشيشانى) وكان يحمل بطاقة عسكرية برتبة العقيد ويتبع لقوات (تمازج قطاع جلهاك)، ووقتها ضبطت المباحث العربة التى استغلت فى عملية النهب والخطف، والقى القبض فى اليوم التالى على متهم وزوجته شاركا فى العملية، واستغلت العصابة زوجة احد عناصرها في استدراج الضحية ومن ثم اختطافه وابتزازه.

ضابط حركات

وفر المتهم الاساسي الملقب بـ (كارا) ويتبع للحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا للسلام جناح (م. ع) ويحمل بطاقة برتبة المقدم، وهو مسؤول ملف شؤون أسرى الحرب، ولديه مكتب تابع للحركة بمنطقة برى شارع النيل، وظلت الشرطة تنصب عدة أكمنة للايقاع بالمتهم، الا انه فى كل مرة كان يقوم بتغيير خططه فى آخر لحظة ومغادرة المواقع الملغمة، ولكنه امس السبت سقط صريعاً فى يد الشرطة التى أسدلت الستار على اخطر الجرائم التى ارتكبها بالعاصمة.
الاستعانة بالمخابرات.

وفي يوم السبت وبمساعدة الدائرة الفنية بجهاز المخابرات العامة تم تحديد موقع المتهم (كارا ) وكان تحديداً بمنطقة الشجرة الخرطوم تقاطع يثرب، وتمت متابعته عن طريق الـ (جى. بى. اس)، وتحركت قوة من مباحث شرق النيل بقيادة رئيس الفرعية المقدم محمد الجزولى، وحينما اقتربت المباحث من موقع العصابة تبين ان الزعيم (كارا) ورفاقه الذين كانوا على متن عربة توسان يرابطون من أجل اصطياد ضحايا جدد ويشرعون فى تنفيذ جرائم نهب مسلح جديدة بالخرطوم، ولكن المباحث وضعت حداً لتلك العصابة وأنهت كافة أنشطتها الاجرامية.

تبادل إطلاق النار

وسارعت قوة المباحث باعتراض العربة التوسان من الامام، وفى تلك الاثناء سارع كارا ورفاقه باطلاق النار صوب قوة المباحث التى عادت الى الخلف واستعدت للهجوم، واستقبلت وقتها وابلاً من الرصاص قادماً من عربة الجناة، فتبادلت الشرطة معهم اطلاق النار، ووقع اشتباك مسلح بين الطرفين أفضى الى ترك الجناة سيارتهم التوسان ولاذوا بالفرار. وطاردتهم المباحث واستسلم ثلاثة من المتهمين وسلموا اسلحتهم، الا ان المتهم الرابع زعيم العصابة المدعو كارا رفض الاستسلام واستمر في اطلاق النار على قوة الشرطة، مما ادى لاصابته برصاصة وتوقيفه ورفاقه، واسعف الى مستشفى الشرطة، وهنالك جرت محاولات لاسعافه من قبل الاطباء، الا انه لقي حتفه متأثراً باصابته وفارق الحياة، ونقل الى مشرحة بشائر عقب اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

الانتباهة

(15) جريمة نهب

وبذلك اسدلت الشرطة الستار على عصابة ارتكبت ما يفوق (15) جريمة نهب وابتزاز وخطف، واستخدام السلاح النارى واصابة ضحايا وتسبيب الاذى، والاستيلاء على اموال وانتحال صفة نظاميين وممارسة النهب المسلح بالعاصمة، وتبين من خلال اعترافات المتهم الشيشانى ان رفيقه القتيل يقود عدداً كبيراً من العصابات المسلحة المتخصصة، بعضها عصابات نهب وبعضها عصابات ابتزاز، ويستغل فيها عناصر نسائية لاستدراج الضحايا، وايضاً يقود عصابات متخصصة فى انتحال الشخصية وعصابات متخصصة فى النهب المسلح.
وتعتبر آخر جرائم عصابة كارا والشيشانى جريمة نهب مسلح فى مواجهة اسرة تقيم بالحاج يوسف، حيث قام الجناة بتسور منزلهم بعد ان حضروا على متن حافلة، وقاموا بتهديد سكان المنزل بالاسلحة بعد ان انتحلوا صفة نظاميين، وقاموا بنهب المنزل والاستيلاء على ممتلكاتهم من اجهزة كهربائية وهواتف واموال ومنقولات وشاشات، وتمت عملية النهب المسلح ومن ثم لاذوا بالفرار.

حرق عربة صحافي

وايضاً قام كارا ورفاقه بعد ان استولوا على عربة تتبع لجهة عسكرية بحرق عربة الزميل الصحافى طارق عبد الله، وقد قاموا بحرق السيارة فى الثانية عشرة ليلاً اثناء توقفها بجوار منزله ولاذوا بالفرار، واقر الشيشانى بأن كارا ورفاقه ارتكبوا هذه الجريمة. ويذكر ان المتهمين وزعيمهم القتيل ارتكبوا عدداً كبيراً من الجرائم بمختلف انحاء العاصمة القومية بينها اربعة بلاغات بدائرة الاختصاص محلية شرق النيل.


Leave A Reply

Your email address will not be published.