عبدالعزيز المازري يكتب: يا صابت يا خابت!!

*اصدقكم القول كما اسر لي بعض الرياضيين الخلص علي اختلاف ميولهم وثراء تجربتهم وخبراتهم الرياضية انهم في حيرة من إمرهم!
*هم في حيرة لم تمكنهم من منح رأي خالص في الطاقم الفني البرتغالي وتجربتهم مع الهلال وتولي موتا قيادة الدفة الفنية في الهلال
*كل ذلك وإن كنت قد حسمت امري انا تحديدا كوجهة نظر ربما يجانبها الصواب او (الغلط) او التجاوز بشأن موتا اوضحته كثيرا من خلال المقالات السابقة
*خبراء من أبناء الهلال بل من الأقطار المجاورة كنت قد تحدثت معهم عن كيفية تقييم مدرب فنيا مع الفريق وهل يخضع ذلك للنتائج ام للمستوي العام للفريق والتطور المنشود
*نعم من اهم الأسباب التي تجعل جماهير كرة القدم في أي فريق مشتتين في تقييم تجربة أي مدير فني لناديهم او حتي للمنتخب الوطني هي عدم معرفة الاتفاق او الواجبات التي من اجلها تعاقدت معه مجالس الأندية والتي تخفي علي كثير من المتابعين!
*ماذا تم مع الطاقم الفني للهلال من اتفاق؟ هل قضي الاتفاق بإحراز البطولات المحلية والقارية والحصول علي مراكز متقدمة ام تم الاتفاق لبناء فريق مستقبلي للنادي
*أي مدرب كرة قدم يجب ان يكون اهم الواجبات بالنسبة له هو التعليم في التدريبات لا الاكتفاء بالتدريب بل يجب عليه ان يعلم لاعبيه الأساسيات
والتكتيكات في كرة القدم بداية من حراسة المرمي وصولا لخط الهجوم
*قال لي محدثي وهو خبير ان القماشة او اللاعبين المتاحين لأي مدرب ليس بالضروة ان يكونوا خامات ممتازة لكن عليه ان يطور خامات لاعبيه الموجودة علي قدر الإمكان والسعي لسد النواقص الموجودة في الخانات
*مر علي الطاقم الفني وموتا مع الهلال تسجيلات لعدد من اللاعبين كان من المفترض ان يسد الخانات والنواقص بما يحتاج ! لكن الناظر للامر الان في الفرقة الزرقاء ان النواقص التي كانت في أطراف الدفاع وبعض خانات الهجوم مع اتاحة إمكانية إضافة محترفين لم تكن بمستوي تقييم الإطار الفني البرتغالي
*استغني الهلال عن عدد من اللاعبين في خانات حساسة كانوا أساس الفرقة الزرقاء وما تم من اختيار للجدد لم يكن المطلوب وهاهو موتا يمارس أيضا التوليف واخرهم اللاعب بانغا الذي تم استقدامه لسد نقص متوسط الدفاع او ليكون داعما للرباعي ارنق ووضاح والطيب بجانب أوتارا وتلك الخانة تحديدا كانت لا تحتاج لهذا العدد من اللاعبين او حتي كان يجب الاستغناء عن واحد منهم ليكون بديلا له بانغا
*سجل الهلال عدد من الأطراف علي الجانب الأيمن والايسر ولكن حتي الان لم يوفق الطاقم الفي في إيجاد لاعبين لسد هذه الخانات فما زال فارس محتفظا بخانته بجانب التوليف في الطرف الأيمن مابين الأمريكي وبانغا وحتي موفق
*شكل الهلال العام كفرقة بدأ في التطور من حيث حركة اللاعبين وغيرها ولكن يبقي الخلل الواضح هو عدم الثبات والمحافظة علي المستوي فحتي الان الاستقرار الوحيد الذي يشهده الهلال بدأ في حراسة المرمي بوجود أبو عشرين بعد ان شهد مستواه هبوطا ثم عودة
*ما حدث لابوعشرين يحدث الان مع كثير من لاعبي الهلال والسبب الأساسي في ذلك هو الجهاز الفني فما بين هبوط وارتفاع دون محافظة
*هنالك جوانب يجب النظر لها قبل تقييم موتا وطاقمه ومنها معدل رفع اللياقة البدنية واختيار المراكز المناسبة للاعبين فما زال موتا حتي الان يجهل بين اللاعب المحلي للدوري الممتاز واللاعب الدولي
*بعيدا عن التشتت الذي تعيشه القاعدة الهلالية بشأن موتا وطاقمه ينبغي ان تخضع التجربة لآراء فنيين مختصين في هذا المجال
*مابين مباراة واخري تشهد الفرقة الزرقاء ارتفاع وهبوط وهذا هو سبب التشتت! وما حدث في مباراة الشرطة الأخيرة والانتصار العريض الذي حققه الهلال وما هو قادم الجميع ينشد الثبات في المستوي وهذا هو المطلوب من موتا تحديدا
*قدم الهلال مباراة رفيعة المستوي استرد بها صدارة الدوري وانعش خاصية التهديف للاعبيه شهدت عودة فعلية لخط الهجوم الهلالي بقيادة الغربال والشعلة وود مزمل
*نفذت لجنة التطبيع خطة اعتمدت علي الشباب في التسجيلات واستغنت عن أعمدة أساسية شملت أسماء كبيرة في الهلال علي شاكلة سمؤال ونزار ومجاهد وكديابا ..وصفها البعض بالمجزرة
**اخر كلمة حرة…اذا نظرنا فهنالك عين تطالب بالاستقرار واخري تنظر للأمر بعدم ثقة في موتا
*كلمة حرة أخيرة ثانية..لجنة التطبيع اختارت الاستقرار ! فيا صابت ويا خابت
كلمات حرة
*بعد ان انتهت قضية الساعة التي شغلت الساحة الرياضية بإنتصار عريض لهلال الملايين بشأن الثلاثي لون الدم !حان الان الالتفات لما يحدث من محاباة ودعم للوصيف من قبل الاتحاد والحكام
*الجمعية العمومية للهلال اهم ملف يمكن ان يحدث الفارق ويعيد الهلال لسكة قيادة الأندية
*علي لجنة التطبيع تكثيف العمل علي إنجاح الجمعية العمومية وتفادي ما حدث في السابق
*كلمة حرة أخيرة..ايامك ياهلال
حكاية
ما احلي العدل


Leave A Reply

Your email address will not be published.