ابوعاقلة اماسا يكتب: المريخ بحاجة إلى إسعافات سريعة..!!

* كثرة الشكوى والتضجر وكثرة الإنتقادات المتقاطعة، وكثرة الآراء المتناقضة والإستمرار في طرح المشكلات بمعدل مشكلة على رأس كل ساعة، وتغجير أزمة في كل يوم، وفي ظل إنحسار المبادرات التي تفرض الحلول.. كل ذلك يخلق نوعاً من الإختناق في المريخ وتكبل مسيرة النادي وتمنع تنظيم مجتمعه وتطوره وبالتالي توسع الهوة بين الواقع المعاش وفكرة النادي الكبير والعريق.. بل تلوث الأجواء وتمنع أصحاب الهمم والقدرات من التقدم لخدمة الكيان.. فهذه الأشياء تجعل الناس ينفرون من العمل العام في أي مجال..!!
* المريخ بحاجة إلى إجراءات إسعافية شاملة ببرنامج يتبناه مجلسي الشورى والإدارة لإعادة التناغم والتفاهم لمجتمع النادي والإتفاق على الحد الأدنى من الأهداف النبيلة في سبيل إعادة العافية للجسد المريخي.. وبدون ذلك سوف تستمر حالة التململ على كافة المستويات..!!
* من غرائب مجتمع المريخ في هذه الأيام أن كل مكوناته ابتداءً من كبار مجلس الشورى وأعضاء المجلس وكبار الأقطاب والأعضاء يعرفون المشاكل المهددة للكيان، وبعضهم يعرف تفاصيل ومعلومات في غاية الأهمية ومع ذلك لا أحد يبادر لطرح الحلول، وأحياناً تشعر أن بعض أعضاء المجلس نفسه يعملون في إتجاه عكس مصلحة النادي، وبعضهم يحتل منصباً وخانة لو أنه تشجع وتنازل عنه لأي شخص غيره لكان خيراً له ولمجتمع المريخ، ذلك لأنه سلبي أكثر من حجر في قاع البحر..!!
* هنالك مفهوم كارثي بدأ يتمكن في بعض المريخاب كسلوك منذ حقبة محمد إلياس محجوب كانت في تقديري هي البذرة الاولى التي نشرت السلبية في هذا المجتمع، عندما اعتقد البعض أن مجلس الإدارة مسؤول من تصحيح كل خطأ داخل محيط نادي المريخ، وتطور ذلك المفهوم إلى نسبة كل الأخطاء لشخص الرئيس كعبء إضافي عليه.. وتطور الأمر إلى أن شاهدنا إنتقادات على طريقة دعوة الحق التي يراد بها الباطل.. وفيه يكثف الإنسان من الإنتقادات ودعوات الإصلاح، غير أنه يقصد بذلك مضايقة رئيس النادي أو مجلس الإدارة والتركيز على جوانب التقصير ليس حرصاً على الإصلاح وإنما لشيء في نفسه تفضحه الأيام مع مرور الوقت..!!
* أعضاء مجلس المريخ الحالي يجب أن بحاجة إلى الإجتماع مع بعضهم والنظر مباشرة في وجوه بعض بهدف تصفية كل الخلافات وتذكر أن جماهير النادي وضعت فيهم الثقة وافترضت فيهم الكفاءة والقدرة على التضحية والتسامي على الجراحات الشخصية من أجل إنقاذ نادي المريخ الذي عانى من كل شيء قبلهم.. وكان قاب قوسين أو ادنى من الإنهيار.. فعندما نناقش عضواً في مجلس الإدارة ونكتشف أن مدارات تفكيره كلها لا تخرج من جيبه وبطنه وأن كل الناس لا ينظرون إليه إلا كخزينة نقود وأن زملاءه في المجلس ليسو سوى أعداء.. نكون أمام نموذج تقليدي من إداري متخلف لا يرجى منه.. ونحن نريد من عضو مجلس المريخ ان يفهم بالضرورة أن الجمعية العمومية وضعت ثقتها فيه من اجل الإرتقاء بالكيان وليس الحط من مكانته… فأتركوا المشاحنات والتصرفات التي تنم عن الأنانية وحب الذات واعملوا من أجل إعادة بناء المريخ النادي الوطن.. الذي تعشقه الملايين..!!
حواشي
* تطوير نادي المريخ مسؤولية تضامنية تخص كل منتم لهذا الكيان.. أينما كان موقعه… مجلس الإدارة هو الذي يتولى الأدارة نيابة عن الجميع ويقود المجتمع…!!
* إذا ارتقى كل عضو في مجلس المريخ إلى مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه، وأدى ما يليه من مسؤوليات على أكمل وجه.. يكون من حقنا أن نتحدث عن نادٍ كبير..!!
* في ظرف أسبوع واحد أنهى رئيس النادي أزمة غرامات الفيفا المتراكمة بما يقدر بستين الف دولار.. وأجرى مخالصة مع المدافع النيجيري (أديلي) بعد أن اشتكى هو الآخر للفيفا بقيمة تتراوح ما بين (٤٠ – ٥٠) الف دولار.. وتم تجهيز طائرة خاصة نقلت الفريق من الخرطوم – بورتسودان – الأبيض – والخرطوم بقيمة لا تقل عن ٥٠ الف دولار…!!
* نشاهد في أعتى دوريات العالم فرق تنفق مئات الملايين من الدولارات ولكنها (تتبهدل) أمام فرق يعادل مجموع مرتبات اللاعبين فيها مرتب لاعب واحد في الفريق الكبير.. ومع ذلك لا يفعل الجمهور ما تفعله جماهير الكرة السودانية عندما يتعادل المريخ والهلال..!!
* بدخول نجوم التسجيلات الأخيرة حيز الخدمة يكون المريخ بحاجة إلى إعادة ترتيب الحسابات الفنية بشكل مختلف ويستعد لإنطلاقة جديدة تؤهله لإستعادة موقعه الصداري واللقب في النهاية…!
* بعض من ينتقدون الأوضاع في المريخ لو سألتهم عن هدفهم من تلك الإنتقادات وعددوا خمسين من الأهداف لن تجد من بينها هدفاً في المصلحة العامة..!!
* قبل أيام قرأت تصريحات من العينة تلك منسوبة للحاج أبوسوط.. الرئيس الأسبق لرابطة المشجعين… هاجم فيها القنصل حازم مصطفى بضراوة.. وصب جام غضبه على شخصه في عمل يبدو ان المقصود به المريخ…. ولكنه بريء منه…!!
* ذات التصريحات والإنتقادات التي كنا نقرأها للحاج أبوسوط في عهود الرؤساء السابقين.. خاصة أيام جمال الوالي.. بكل التفاصيل..!!
* في المريخ…. هنالك قضايا أكبر دائماً.. وهي التي تستحق أهتمام مجلس الإدارة ورئيسه.. ولذلك تم الإنتخاب..!!
* أكرر ما كتبته أمس .. أن درجة ارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام تلهب ملاعب النجيل الصناعي وتجعل من لعب المباريات أمر غير إنساني..!!
* من أراد ان يتأكد من ذلك عليه أن يراجع كل اللاعبين الذين يلعبون على استاد الخرطوم عصراً.. وحصر الجروح والحروق التي تحدث جراء ذلك..!!
* ألله بسألكم من اللاعبين ديل..!!


Leave A Reply

Your email address will not be published.