معاوية الجاك يكتب: الجهل مصيبة..

* كشفت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) حجم الجهل والتخلف في مضمار فهم ومعرفة وتفسير القوانين عند بعض الجهلاء وهم يصدرون الجهل والفهم المغلوط والمتخلف لجمهورهم ويفسرون قرار محكمة كاس بأنه عاقب المريخ وأنهم كسبوا القضية وسيتم حرمان المريخ من فترة تسجيلات بجانب غرامة مالية على اللاعبين ونادي المريخ وغيرها من التفسيرات المضحكة والمخجلة
* قد نتقبل تفسيرات بعض الجهلاء للقرار ولكن كيف نفسر تفسير النائب الأول لرئيس المجلس الهلالي الطاهر يونس الذي فسر القرار بأن المريخ سيتم حرمانه من فترة تسجيلات وغيرها من التفاسير الفضيحة
* هل الأخ الطاهر يونس وعقب ما حدث بينه والفاضل التوم يعاني من عدم التوازن ويعيش ظرفاً نفسياً خاصاً ولذلك جاء تفسيره مضحكاً؟
* هل أراد الرجل استغلال القرار لتحسين الصورة وتصوير نفسه بالمنتصر وتقديمها بشكل مختلف لجمهور الهلال المغلوب على أمره الذي وعدوه بإعدام المريخ ومسحه من على خارطة الكرة الأرضية
* خاب فأل الطاهر يونس الذي قدم تجربة إدارية بائسة شهدت العديد من التوترات والمشاكل كان العنوان الأبرز لها فما أن يُذكر الطاهر يونس إلا وتُذكر الخلافات الادارية داخل محلس الهلال وكأنها إرتبطت بالطاهر تحديداً
* على خلفية ما ذكرنا لم نستبعد أن يهلل الطاهر يونس للقرار بطريقته الجاهلة والمضحكة
* القرار واضح وضوح الشمس فهو لا يتضمن أي عقوبة جديدة للمريخ بالحرمان فترة تسجيلات نهائياً وكل ما صدر تضمنه القرار من عقوبات استوفاها المريخ من قبل بواسطة لجان الاتحاد السوداني لكرة القدم
* أذكر جيداً أنني ناقشت الأستاذ معتصم عبد السلام نائب رئيس الاتحاد الحالي لشؤون أوضاع اللاعبيين غير الهواة حول مصير القضية وما ستفسر عنه محكمة كاس فذكر لي كل ما تضمنه قرار كاس الذي صدر مؤخراً بأن المحكمة لن تزيد على ما إتخذته لجان الاتحاد من خطوات وعقوبات ممثلة في حرمان المريخ من فترة تسجيلات بجانب تغريمه قيمة ما دفعه الهلال للاعبين الثلاثة مع غرامة مالية مع بقاء اللاعبين في كشف المريخ وقد كان أن صدق ما ذكره معتصم عبد السلام
* الطاهر يونس وجد نفسه في موقفٍ حرج مع أنصار فريقه لأنه تولى قيادة القضية لتكبير كومه وتقديم نفسه بشكل مختلف ولكن كما يقولون (النية زاملة سيدها) فخُذِل يونس أشد الخذلان وهو يفشل في الإنتقام والتشفي من المريخ حينما طالب محكمة كاس بحرمان المريخ من ست فترات تسجيلات وهذه مطالبة مخجلة تكشف حال إداريين آخر الزمن الذين أُبتلي بهم الوسط الرياضي
* على جماهير الهلال أن تعلم أن المريخ لن يتعرض لأي عقوبة بالحرمان من التسجيلات والآن اللاعبين الثلاثة في الحفظ والصون في كشف المريخ فلم يذهبوا إلى الهلال كما أراد الطاهر يونس وبشر جمهوره ولم يتم حرمان الزعيم من سِت فترات تسجيل
* نقول للطاهر عليك بالاعتذار لجمهورك الذي رفعت سقف طموحه عالياً وبشرته بأن المريخ في (الباي باي) وسيصبح نسياً منسيا

توقيعات متفرقة

* طالعنا خبراً يفيد باجتماع الجكومي النائب الاول لرئيس مجلس ادارة نادي المريخ بقيادات من اللجنة المنظمة للمسابقات بالاتحاد السوداني لكرة بشأن البرمجة الظالمة من اللجنة لمباريات المريخ وارغامه على اللعب عصراً أمس الاول بملعب استاد الخرطوم في ظل الهجير والشمس الحارة والحارقة
* شخصياً لم ولن أستبشر خيراً بأن لقاء الجكومي سيُسهم في حل القضية لأن الجلسة من الأساس جاءت بعد صدور البرمجة الظالمة وكنا نتوقع أن يكون لمجلس المريخ رد فعل قوي مع القرار برفض اللعب نهائياً ما لم تتم عملية مساواة بينه والهلال
* كنا سنقبل البرمجة لو أنها ساوت بين المريخ والهلال في الظلم ولكنها مارست أسوأ اشكال الظلم على المريخ وأرغمته على اللعب عصراً وبملعب الخرطوم السيء عقب (72) ساعة من مباراة القمة أمام الهلال وفي ذات الوقت مارس طارق عطا وحلفا ورفاقهم كل أشكال الدلال مع الهلال ببرمجة مباراته أمام الشرطة القضارف مساءً
* لماذا لم تساوي لجنة طارق عطا وحلفا الظالمة بين المريخ والهلال وتبرمج مباراة المريخ أمام هلال الساحل أمس الأول لتلعب مساءً كما سمحت للهلال ما دام الفريقين لعِبا قبل (72) ساعة مباراة القمة بملعب شيكان؟
* ما الفلسفة من إرغام المريخ على اللعب عصراً والهلال مساءً؟ يمكن بكل سهولة برمجة مباراة المريخ مساءً بملعب كوبر الأقل سوءاً من ملعب الخرطوم وهنا تكون اللجنة المنظمة قد خففت قليلاً من ظلمها للمريخ وتمييز الهلال ولكنها اتخذت قراراً سيئاً وقبيحاً وظالماً
* طارق عطا وحلفا ورفاقهما يعلمون جيداً أن تمييزهم للهلال على حساب المريخ يشكل نقطة سوداء وكريهة وسقطة في تأريخهم الإداري لأنهم يعلمون تمام العلم أن الفوز بالممتاز ينحصر بصورة مطلقة بين المريخ والهلال فقط ولذلك نعتبر عملية المساواة بينهما مهمة وتؤسس لعدالة المنافسة وليس لذبحها وتحقيرها وممارسة الظلم وتغييب الضمير العادل
* المهم نقول أن اللجنة المنظمة الحالية تسير على خُطى اللجنة السابقة وقد تتفوق عليها في السوء والظلم ما دام هذا هو خطها ونهجها الإداري
* كثيراً ما نسمع بمقولة الجهل مصيبة ولا نقف عندها كثيراً ولكنا وقفنا عندها في قرار محكمة كاس وتفسيرات الطاهر يونس وخداعه للهلالاب بأنهم كسبوا القضية وسننتظر كيف لنرى كيف كسب الهلال
* الجهل مصيبة.


Leave A Reply

Your email address will not be published.