طارق محمد عبد الله يكتب: ضرورة ملحة…!!

& بدأت القصة (برباعية الخيام) في الدورة الأولى في شباك الخرطوم ومع بداية النصف الثاني هبت( رياح الخماسين) الزرقاء واقتلعت حصون الشرطة وكنا نظن وبعضه إثم وعقب حديث الساحر اجاجون هاك جيب قوون بأن الفوز بخماسية نوع من أنواع( الترف ) بأن الكتيبة الزرقاء ستتعامل بنسق تنازلي ثلاثي الأبعاد او ثنائي التوجه ولكن وفيما يبدو فإن الهلال السوداني قرر منافسة الدولار الأمريكي في الارتفاع المضطرد هسه الجاب الدولار وارتفاع الأسعار هنا شنو انت عايز تخش في( السياسة) كمان ؟؟؟ اها نرجع تاني لي موضوعنا فقد فرض هلال الجمال على فهود الشمال الاضطلاع على روايات يوسف(السباعي)
سبعة مرات من عصرا بدري عذرا الأمل الشقيق الحبيب إلى قلوبنا وضعتك الأقدار امام القطار الهلالي الكاسح وهو في قمة عنفوانه وما كنا نتمناه للفريق دااااااك وانقذه منه اسامة عطا المنان وحليفه الدائم و الاستراتيجي افشل حكم سوداني (صبري) وقع للامل( وحدث ما حدث ) وقطعا فإن تأجيل مباريات الاسبوع الثالث من الدورة الثانية نزل بردا وسلاما على من كان عليه الدور للحلاقة بمقص خسائر الحجم العائلي الكبير .
& نتمنى أن يكون الهاتريك الذي أحرزه الغربال أول الغيث الذي تعقبه هاتريكات وسوبر هاتريكات وما أضاعه ميدو من اهداف في قمة عروس الرمال تتطلب منه على الأقل التعويض بهاتريك في ختام الممتاز باذن الله ‘وايضا هنالك هدف استراتيجي اقترب منه الغربال كثيرا ألا وهو الوصول للهدف رقم مائة ومن محاسن الصدف أن الهلال فاز( بسباعية) ومحمد عبد الرحمن على بعد ( سبعة )اهداف من الوصول للمائة هدف ونعتقد بأن في المباريات المتبقية متسع وميسرة وفي كل مباراة قادمة ننتظر من ميدو هدفو وجديدو …!
& والسؤال التعسفي خالص خالص هل وبعد مباراتي الشرطة والأمل و الانتصارات الكاسحة التي حققها الهلال مازال مجلس الإدارة لديه فكرة الاستغناء عن موتا وعمار ديار لصالح مدرب سبق له الفوز بالاميرة السمراء ولديه خبرة العمل بالماما أفريكا ..؟؟ ام ينحاز العليقي لمشروعه الذي بدأ مع البرتغالي والسؤال التعسفي الآخر هل المدرب الحالي يمكن أن يقود الهلال لمنصات التتويج الخارجية اذا قام السوباط ورفاقه بتوفير كل المعينات له ..؟؟
& على طريقة نيوتن عندما سقطت على رأسه التفاحة وجدتها وجدتها نعتقد بأن موتا ود ام موتا سيصيح وجدتها وجدتها طريقة( ٤ :٤ :٢) المناسبة جدا جدا للفرقة الهلالية الحالية رباعي وسط بقيادة روفا واجاجون جيرارد فيري وبوغبا او صلاح عادل وثنائي مقدمة الغربال والشعلة وفي الاحتياطي ككروت رابحة ياسر مزمل وعثمان ميسي ‘وبكل المقاييس فان خط الدفاع يفترض أن يتكون في الوقت الراهن رباعي من المذكورين وأتارا ‘ارنق ‘بانغا ‘فارس ‘موفق ‘الطيب عبد الرازق مع التأمين التام أنه لا بديل لابو عشرين الآن الا اللاعب نفسه واتمنى ان تسعى لجنة التطبيع حثيثا من أجل إعادة الحارس جمال سالم على جناح السرعة والاستفادة من جنسيته السودانية وتاتي أهمية الأمر من أن ٦٠ % من اهم مقومات فريق البطولات وجود حارسي مرمى على قدر عال من المقدرة والتميز ..!!
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& لا يوجد بالساحة المحلية في الوقت الراهن لاعب يمكن أن نقول بأنه يمكن أن يكون مرتكزا لفريق البطولات .
& واختصارا للزمن ليت الأزرق يعيد اطهر ويسعى لضم سيف تيري ويمكن أن يستفيد من خبرات شيبوب أيضا.
& والجانب المهم طبعا هو ملف المحترفين الأجانب وهو الذي يحدث الفارق حقيقة .
& ونتمنى أن نرى ثمرات تواجد بشة صاحب التشة في وظيفة تنفيذية تسويقية احترافا حقيقيا ونوعية مختلفة من المحترفين الأجانب.
& وبالرغم من الأهداف المطر في المباراتين الأخيرتين الا ان الحوجة لرأس حربة طويل القادمة شرس يحول أنصاف الفرص لأهداف ضرورة ملحة .
& نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافة .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& واخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق .


Leave A Reply

Your email address will not be published.