المؤتمر الوطني (المحلول) يعيّن إبراهيم محمود امينََا عامََا

الخرطوم – سودان لايت – أجرى حزب المؤتمر الوطني المحلول، تغييرات جوهرية على نظامه الأساس، وسمى القيادي إبراهيم محمود حامد أميناً عاماً للحزب.

وتعني الخطوة عمليا إسقاط رئاسة البشير المرتبطة لائحياً بمنصب رئيس الجمهورية، برغم تأكيدات الشورى التمسُّك برئيس الحزب المعزول إلى حين انتهاء أجل ولايته التنظيمية.

وألغت التعديلات منصبي نائبي الرئيس لشؤون الحزب والشؤون التنفيذية.

 

وقالت مصادر مطلعة بحسب صحيفة السوداني، إن محمود سيحظى بالاستمرار في منصبه بموجب اللوائح الجديدة إلى حين انعقاد المؤتمر العام، وأشارت إلى أن اجتماعات الشورى لم تكن مستوفية لشروط انعقادها وأنها اجتمعت على عجل لقطع الطريق أمام التيار المتنامي والمتمسك باستقلالية النشاط السياسي للحزب عن الحركة الإسلامية.
وأوضحت الشورى أنها عقدت اجتماعها على نحو مستوف لكامل مطلوبات انعقاده بحضور المئات من عضويتها، الذين تقاطروا من المركز والولايات، برغم حظره دون قرار قضائي وإنكار حقه القانوني وغياب لعضوية الشورى ما بين المعتقلات والمنافي.   وكان الحزب قد سمى بروفيسور إبراهيم غندور رئيساً مكلفاً بعد سقوط حكم البشير بثورة ديسمبر في 11 أبريل 2019م.


Leave A Reply

Your email address will not be published.