الحرية والتغيير تنتقد حديث فولكر عن انخفاض العنف ضد المتظاهرين

الخرطوم- سودان لايت- رأى المتحدّث الرسمي باسم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، شهاب إبراهيم الطيب، أنّ حديث رئيس البعثة الأممية في السودان فولكر بيرتس في الإحاطة التي قدّمها لمجلس الأمن أمس، بشأن انخفاض العنف ضدّ المتظاهرين من قبل قوات الأمن مع استمرار الانتهاكات، لتشكيل ضغط سياسي على الأطراف المدنية واستعجالها للدخول في الحوار، لكنّ الخطر في استعجال والدخول في عملية سياسية تشرعن للانقلاب، دون تحديد الهدف واضحًا وهو إنهاء الانقلاب.

 

واعتبر شهاب  بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة، الأربعاء، أنّ إدانة انتهاكات حقوق الإنسان ينبغي أنّ تكون أخلاقية قبل أنّ تكون سياسية.

 

وأضاف” المفترض ما يتحدّث عن انخفاض العنف لأنّ الانتهاكات مستمرّة”.


Leave A Reply

Your email address will not be published.