مندوب السودان يبلغ مجلس الأمن خيارات البرهان لتسليم السلطة إلى المدنيين

الخرطوم- سودان لايت- قال مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير الحارث إدريس الحارث، إن رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أبلغه بأنه أخطر رئيس بعثة (يونيتامس) فولكر بيرتس، بالسعي إلى توحيد المبادرات والتوصل إلى توافق وطني ذي معنى بهدف تكوين حكومة مدنية.

 

وأضاف “وفي هذه الحالة فإنه سيسلّم السلطة إلى تلك الحكومة، وأن الخيار الآخر هو إكمال الفترة الانتقالية والاحتكام إلى الانتخابات الديمقراطية وهي الغاية القصوى التي تهدف إليها الفترة الانتقالية”.

وكشف مندوب السودان في جلسة مجلس الأمن الدولي بحسب صحيفة الصيحة امس، أن الأيام القليلة القادمة ستشهد تخريج الدفعة الأولى من قوات الحركات الموقعة على اتفاق جوبا للسلام، ويبلغ قوامها (2000) من عناصر الحركات المسلحة وهم يمثلون النواة للقوة الأمنية لحفظ الأمن وحماية المدنيين في دارفور.   وأكد أن السودان يواصل في تنفيذ إجراءات إصلاحية اقتصادية، وهي إصلاحات شديدة الوطأة على شرائح كبيرة من المواطنين لكنها ضرورية لمعالجة التشوهات الموروثة في هيكل الاقتصاد السوداني، مشيراً إلى أنهم يتطلعون لاستئناف أوجه التعاون والمساعدات التنموية من الشركاء الثنائيين الحريصين على نجاح الانتقال في السودان، وكذلك من مؤسسات التمويل الدولية، وذلك للتخفيف من آثار الإصلاحات.

 

ودعا مندوب السودان، إلى ضرورة تقييم أعمال ومنجزات وإخفاقات بعثة (يونيتامس) بشكل عقلاني، مؤكداً أن الحفاظ على السلام المستدام ينبغي أن يكون أهم مقاصد البعثة بجانب عملية الحوكمة الديمقراطية وحشد الدعم المالي والتنموي لإنفاذ اتفاقية سلام جوبا.

 


Leave A Reply

Your email address will not be published.