د. بابكر مهدي الشريف يكتب: حازم والحراتة في البحر..

× يبذل السيد حازم مصطفى جهدا كبيرا حتى يعيد المريخ فريقا وكيانا إلى الطريق المستقيم، ولكن قطعا لن يكون هذا أمرا سهلا وهينا على السيد الرئيس، ولا نعتقد بهذا النمط سيحدث ما يتمناه الرجل وكل أهل المريخ.
× على مستوى فريق الكرة ظل التدني والتدهور الفني يسير بسرعة للهاوية ، وهذا ليس بسبب تدني مستوى اللاعبين ولا عدم الرغبة في تحقيق الانتصارات على الفرق الخصم، ولكن.
؛ الرأي عندي هو، أن الذي يعانيه المريخ هو أمرا نفسيا عميقا أصاب كل قطاعات مجتمع الكيان العريض، ولكنه ظهر وبان على مرآة اللاعبين كونهم هم من يلخصون بوضوح ما يعانيه النادي أو ما يحيط به.
× وما يقوم به السيد حازم من جهد وإنفاق للمال لا ينكره إلا مكابر وغير مسئول ولا جاد، والكل يدرك تماما أن الرجل لا يجد من يمد له العون من زملاءه في المجلس.
×ومع ذلك لا يوفر له زملاؤه في المجلس الجو الملائم ليظهر ما يقدمه، بل هم في عراك وتناحر فيما بينهم، وبذلك تزول الثقة وتقل الهمة ، ويتشتت الجهد ويظل المريخ كما نشاهده اليوم في ثوب لا يليق ولا يشبه الزعيم ، بكل تأكيد ويقين.
× نعم المريخ يحتاج وبشدة لمدير فني على مستوى عال ، لأنه المريخ ومطلوب منه الظهور الأفريقي والعربي والسيطرة المحلية، ولكن هل الفريق اليوم مهيأ لاستقبال أي عمل فني، وهو بهذا الوضع الغير متزن ولا منضبط؟
× كان على السيد حازم وقبل التفكير في الترميم الفني ، كان عليه أن يسعى بقوة على إصلاح مجلسه ولو أدى إلى تجميد عضوية البعض ، أو التفكير في الاستقالة الجماعية، ليعود حازم على رأس لجنة تسيير فيها شيء من التفاهم والتلاحم والقدرة الفكرية والمالية.
×ولا بد لحازم أن يحسم أمر عادل أبو جريشة ، فلا يعقل أن يكون نائب الرئيس للشئون الرياضية، خارج البلاد ، وهذه من أهم الوظائف وهي كذلك لا تستحمل الغياب المحدود، دعك من الغياب الدائم بلا حضور.
×وأبوجريشة أصلا يمثل أكبر عائقا لمسيرة المريخ سابقا وحاليا، فوجوده خارج السودان ووب، وحضوره في البلاد مليون ووووب، فالرجل يمتلك عقلية صلبة غير قابلة للتعامل والتفاهم،بل هي مهيأة في أية لحظة وحين للانفجار.
×لأجل ذلك التعاقد مع التونسي وفي هذا الظرف الإداري القبيح لا نعتقد البتة انه سيفيد الفريق والنادي في شيء، بل سيكون زيادة في التوتر والغليان، فالجمهور البسيط كان يضع كل لومه على إبراهومة ، لأنه يمثل الحيطة القصيرة، ولكنه بعد اليوم سينظر بعيدا قليلا ليرى سوءات الجكومي وأبوجريشة والبقية العابثة.
×ولا بد أن نسأل السيد حازم في هذا الملف ، هل أبوجريشة لديه أية علاقة بالتعاقد مع الغرايري، أو هم من قام بترشيحه، أم أنكم استعنتم بوكلاء أصحاب ثقة ومهنية، ولهم تعاملات مع أندية كبيرة؟
×ونقول لك وفي كلا الحالتين، لم تلد أفريقيا ولا العرب حتى اليوم مدربا يستطيع السيطرة أو الإفلات من سطوة وهيمنة أبو جريشة،فلو استمر أبو جريشة في منصبه ، يبقى لا داعي لوجود الغرايري أو أي مدرب كبير أبدا أبدا.
× خلاصة القول والرأي هو، نقول لحازم مصطفى ما تقوم به تجاه المريخ عملا مقدرا وظاهرا للعيان، ولا نستطيع غير أن نقول لك شكر جزيلا، ولكن حتى تصيب النجاح لا بد أن تقوم بترتيب معاونيك وتنظم شغلك، حتى يبن العمل وينفع، أما بهذا السلوك والأسلوب، فكأنك تحرث في البحر.
ذهبيـــــــــــــات
×يظل حازم يدفع ويقرر ، والبقية تتفرج وتأتيها الأخبار عبر الوسائط وحسب.
× ومع ذلك تقول الأخبار أن كبير الأعضاء فكر بجد في الإطاحة بالرئيس ولكن الانقلاب تم اكتشافه.
×زول لا بدفع ولا يقدم بل يؤخر، ويملأ الدنيا ضجيجا، لماذا يفكر في خلع من ينفق ويدفع.؟
× وكيف يطمئن حازم ذاته ويقوم بكل هذا العطاء، والأرض تتحرك تحت أرجله بسبب خيانة أعضاءه؟
× وضحكت كثيرا وأنا أطالع استغربا ودهشة المدرب التونسي الجديد وهو يتساءل عن سر الجيش الجرار في دائرة لكرة.
× الرجل مسكين هو لا يعرف أن كبيرهم قابع خارج البلاد وهو من بيده الضبة والمفتاح.
× والرجل التونسي لا يعرف أن ابن أبو جريشة هو الأمر الناهي، وسترى منه ما ترى، عند ذهابك للمعسكر المقرر في الإمارات.
× حازم لا بد أن يقوم بتنظيم عمله وتقديم الأوليات، ولا بد من حسم الفوضى الإدارية.
× لا بد من تجميد عضوية المتسببين في المعاناة الحالية للمريخ ، حتى الأمور تسيير.
×إذا حازم يتحرج من أي خطوة تجاه الأعضاء، عليه أن يفتح لهم الباب لتقديم استقالات فردية أو تجميد نشاط.
×أتمنى أن يتقدم الجكومي وأبوجريشة بتقديم استقالاتهما، أو تعليق نشاطهما الإداري حتى نهاية الموسم.
الذهبيــــة الأخيـــرة
× وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، ما يقدمه حازم يجد التقدير والثناء، ولكن الأذى والضرر في الأسلوب، وبعض تصرفات الأعضاء.


Leave A Reply

Your email address will not be published.