مراقبون: المشهد ضبابي ولا يمكن التنبؤ بما ستؤول إليه الأوضاع

الخرطوم- آية إبراهيم

 

فشل مراقبون في التوصل إلى رسم صورة للمشهد السوداني في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد وأكدوا في حديث ل”سودان لايت” ان المشهد بالبلاد ضبابي ولا يمكن قراءة ما يمكن أن تمضي له الأوضاع في البلاد خلال الفترة القادمة في وقت أشار فيه آخرون إلى إمكانية عودة المدنيين للجلوس مرة أخرى في طاولة التفاوض مع العسكر لحل أزمة البلاد

 

وقال المحلل السياسي راشد التيجاني إن ”هنالك تباعد كبير بين أطراف الأزمة السودانية

وأوضح أن هنالك سياسية ومنهجية جديدة تتبعها الأحزاب السياسية تتمثل في استخدام أسلوب ثنائي للمواقف أحدهما معلن والآخر غير ذلك“، وأكد التيجاني أن ”المواقف المتناقضة تزيد من صعوبة التكهن والسيناريوهات القادمة في ظل ضبابية المشهد“.

 

بدوره لم يستبعد المحلل السياسي إسماعيل الحاج موسى جلوس المكونين العسكري والمدني من جديد على طاولة المفاوضات، لكنه ربط ذلك بضرورة أن يقدم ويعرف كل طرف ماذا يريد من أجل الوصول إلى تفاهمات وحل الأزمة السودانية“ وأكد موسى أن القوى المدنية هي صاحبة الحق وتجد سندا من المجتمع الدولي من أجل التحول الديمقراطي.


Leave A Reply

Your email address will not be published.