ايمن كبوش يكتب: والي الخرطوم في الاتجاه الصحيح

# جاء في انباء اليومين الماضيين، ان والي ولاية الخرطوم، الاخ (احمد عثمان حمزة) ابدى اهتماما مقدرا بنجاح انعقاد الجمعية العمومية لنادي الهلال، الخاصة باجازة النظام الاساسي، وقد لمسنا اهتمامه هذا، من خلال التقارير التي تتحدث الان عن وقوفه على كافة الاجراءات التي من شأنها المساعدة على قيام هذه الجمعية التاريخية.
# اهتمام الوالي بالجمعية المقرر انعقادها السبت المقبل، بقاعة الصداقة، يمثل اعترافا صريحا بما ذهبنا اليه بُعيد اجراءات الجمعية الماضية، التي حمّلنا جزءا كبيرا من اسباب فشلها، للاخ الوالي الذي ترك الامر للاخت الوزيرة (حنان الحاج حاكم) ومفوضها (المرتبك) (محمد صديق).. والوالي يعلم اكثر من غيره بما قاله له سلفه بانه ان جلس في منصبه هذا، يوما اضافيا واحدا، لقام باعفاء هذه الوزيرة التي لا تجلب بقراراتها غير المدروسة، الا الازمات والمشاكل.
# ما ابداه السيد الوالي يمثل اعترافا ايضا بالتقصير الذي جعل الجمعية الماضية رهينة لاخطاء المفوض ولجنة الاشراف، وذلك بسوء الاجراءات وعدم تقدير الموقف، فدفع الهلال ثمنا باهظا كلف جمعيته العمومية انعقادا جديدا في ظل ظروف حياتية بالغة التعقيد، ولكن ان تأتي متأخرا، خير من ان لا تأتي، اخي الوالي، ومن هنا لابد لنا ان نشيد باهتمامك، مثلما انتقدنا تقصيرك في متابعة الجمعية السابقة التي تمثل الهلال كفصيل مهم من اخطر فصائل الولاية، لذلك كان امره يتطلب ان تقوم الولاية بتكوين (غرفة طوارئ) تظل في وضع الاستعداد، بداية بالسيد الوالي، ثم مدير الشرطة بالولاية، ومدير شرطة المحلية المعنية بمكان انعقاد الجمعية، عطفا على جهاز المخابرات العامة بذات التراتيبية التي تخص جهاز الشرطة، مع وجود تقارير استباقية تضع هذه الغرفة الحساسة في الصورة على مدار الساعة، حتى لا يحدث الذي حدث في السابق، وكان بالامكان ان يأتي بنتائج كارثية لا تحمد عقباها.
# اعود واقول، ان جهات عديدة من الفصائل الهلالية، على رأسها حكماء فجر الغد (احمد بشير كرار وصلاح الامام وشادية عطا المنان)، وشباب عزة الهلال بقيادة (خالد النقر)، ابدت تبنيها لعملية انجاح الجمعية، لذلك نحيي هذا التسابق الهلالي نحو الهدف السامي والاجل، الذي سينقل نادي الديمقراطية والحركة الوطنية، الى تلك الرحاب التي يستحقها.. على بركة الله.

فيء اخير

# عقدت لجنة التطبيع ممثلة في نائب الامين العام، اسماعيل عثمان السيد، وعضو اللجنة نزار عوض مالك، اجتماعا امس الاربعاء بقيادات تنظيم الاصالة والصدارة، الامين العام اللواء معاش ضياء الدين عثمان، والمقدم معاش طارق محمد نور ومسئول العضوية في التنظيم صبحي محمد خير، والغرض من الاجتماع الذي عقد بمكتب المهندس طارق محمد نور احكام التنسيق من اجل احضار عضوية التنظيم لحضور الجمعية العمومية ورحب الاصالة والصدارة بخطوة لجنة التطبيع وامن على جميع الخطوات الجارية الان لانجاح الجمعية التاريخية.
# امتدت اللقاءات ايضا لتشمل تنظيم الصدارة حيث تم الاجتماع باللواء معاش المعز العتباني ثم تنظيم فجر الغد ممثلا في الدكتور معاوية والعقيد معاش مصطفى الامين، عدا التنظيم الاخير، تشبه التنظيمات الاخرى عملية سلام جوبا بدون عبد الواحد والحلو، لان التنظيمات الهلالية كلها تنظيمات (كرتونية) ليست لديها عضوية والتركيز معها اهدار للوقت والجهد معا.


Leave A Reply

Your email address will not be published.