أعلنت (600) ألف يورو للتدريب .. فرنسا تُضاعف المنح الدراسية للسودانيين (5) مرات

الخرطوم : سودان لايت

 

أعلنت سفيرة جمهورية فرنسا لدى السودان إيمانويل بلاتمان مضاعفة عدد المنح المقدمة للسودان خمس مرات بجانب رصد مبلغ 600 ألف يورو  مقدمة من صندوق الفرنسي المبتكر للتضامن، لدعم التعليم  وتدريب الأساتذة والمتدربين والمتخصصين في تدريس  اللغة الفرنسية في السودان للعام 2021/2022م بالبلاد.

وأعلنت ايمانويل  خلال مخاطبتها اليوم (السبت) ختام الدورة التدريبية لأساتذة اللغة الفرنسية بالجامعات السودانية، بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، أن الصندوق سيبتعث خلال الشهر الحالي الدفعة الاولي من الأساتذة إلى  فرنسا ويبلغ  عددهم 60 مدرساً للغة الفرنسية لمدة شهر .

وأوضحت السفيرةى الفرنسية أن الدعم يستهدف ثلاث محاور، الأول دعم الجامعات عبر برنامج الإصلاح المهني الموثق للبكلاريوس بجانب تقديم خمسون منححة تدريبية للسفر لفرنسا، منها عشر منح لمفتشين اللغة الفرنسية و10 فرص للخبراء ومعدي الامتحانات لمنهج اللغة، وأشارت إلى  أن البرنامج التدريبي يشمل ثلاث أماكن (جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، والمركز الثقافي الفرنسي، ومعهد تدريب المدرسين)، وسيتفيد من البرنامج التدريبي 460‪ مدرسة وأكثر من 100000 ‪من الاساتذة والطلاب والمعلمين.

ونوهت إلى أن المحور الثاني يستهدف تدريب المعلمين بوزارة التربية والتعليم ويستضيفه المركز الوطني لتدريب 18 مدرب وطني لوضع خطة قومية لتدريب المعلمين على المنهج الجدي للغة الفرنسية.

وأوضحت أن المحور الثالث سيكون عبر المركز الثقافي الفرنسي للتدريب اللغوي والثقافي والتوثيقي لتدريب المعلمين، وذلك بتدريب 60 مدرب بفرنسا والسودان و 450 من مدراء قطاعات التعليم المختلفة و 100 ألف تلميذ وطالب ويشمل البرنامج 50 منحة للتدريب في فرنسا العام 2021 و 100 منحة لتدريب المفتشين في التعليم العام و 10خبراء للتدريب في مجال اللغة الفرنسية والامتحانات والتفتيش.

ولفتت السفيرة إلى أن مكان التدريب سيكون بجامعة السودان ووزارة التربية والتعليم وبثلات معاهد تابعة للمركز الثقافي الفرنسي و 18 مدرسة أعدت للتدريب، وأشادت بدور الشركاء في دعم تنفيذ البرامج لتعزيز مهنة تدريس اللغة الفرنسية بجودة عالية في السودان وان السفارة ضاعفت المنح خمس مرات عن السابق.

وأعلنت السفيرة أن بلادها خصصت عشر مليون يورو لدعم التعليم العام من خلال مساهمتها في طباعة منهج اللغة الفرنسية وتتدريب المعلمين وتدريب المهن الاخري كالزراعة والندريب المهني بجانب تدريب القانونين والمحامين، واعدة بزيادة عدد المنح من خلال الاهتمام بتلك المشاريع التي يتم طرحها.

من جانبه أشاد مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، البروفيسور عوض سعد حسن، بجهود دولة فرنسا والسفارة الفرنسية بالخرطوم، لتطوير الأداء ورفع قدرات العاملين بالتدريس في اللغة الفرنسية ومجالات التدريب المهني، مشيرا إلى أن التدريب يرفع مستوي العمل ويساعد في بناء القدرات للعمال والموظفين ويرفع من الإنتاج والإنتاجية للإسهام  في بناء السودان لتحقيق التنمية المستدامة.

وقال عوض، لدى مخاطبته اليوم ختام الدورة التدريبية لأساتذة اللغة الفرنسية بكليات التربية بخمس جامعات سودانية (السودان، الخرطوم، الدلنج، نيالا والجزيرة)، إن التدريب المكثف لاساتذة اللغة الفرنسية سيستمر لمدة عامين، لرفع القدرات وتأهيل الطاقم العامل في تدريس اللغة من خلال اكتساب مهارات وادوات حديثة في تدريس اللغة.

 

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.