الإعدام شنقاً لقاتل الشهيد حسن محمد عمر.. والأسرة تتمسك بالقصاص

الخرطوم : سودان لايت

أصدرت المحكمة، اليوم (الأحد)، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة (أشرف الطيب عبد المطلب) الشهير بمواقع التواصل الاجتماعي بـ(أب جيقة)، لإدانته بقتل الشهيد حسن محمد عمر رمياً بالرصاص، أثناء تظاهرات اندلعت بشارع “السيد عبد الرحمن” دعا لها تجمّع المهنيين  أواخر ديسمبر من العام 2018.

من جهتها، خيّرت المحكمة والد المجني عليه “الشهيد” بالقصاص أو الدية أو العفو، إلّا أن والد الشهيد ووكيلاً عن بقية أولياء الدم تمسك بالقصاص.

وأدانت المحكمة الخاصة المنعقدة بمعهد تدريب العلوم القضائية بأركويت، شرقي العاصمة الخرطوم، برئاسة قاضي الاستئناف د. الصادق أبكر، المدان بمخالفة نصوص المادتين (١٣٠/٢-١٨٦/أ) من القانون الجنائي السوداني لسنة ١٩٩١ المتعلقة بالقتل العمد والجرائم ضد الإنسانية.

وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها، أن المدان لم يستفد من أي موانع من المسؤولية الجنائية التي تحيل الجريمة من القتل العمد إلى شبه العمد، وشددت على أنه ثبت لديها من خلال البينات سواء أكانت أقوال شهود الاتهام أو مستندات أو معروضات الاتهام، أن المدان هو من كان يحمل السلاح يوم الحادثة وصوبه وأطلق أعيرة نارية ما تسبب في إصابة المجني عليه وموته، إضافة الى إصابة العديد من المتظاهرين بإصابات مختلفة.

فيما رصد (النورس نيوز) الفرحة والابتهاج من قبل ذوي المجني عليه الشهيد حسن محمد، بعد أن حكمت المحكمة بالإعدام شنقاً على المدان، حيث كانوا يهللون ويكبرون ويرددون الحمد لله. ورصد بعض الشباب كانوا يقفون أمام المحكمة ويحملون لافتات مطبوعة عليها صور للشهيد حسن محمد عمر، مدونة عليها عبارة “القصاص للشهيد”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.