وزير الري: متمسكون بتعزيز آلية التفاوض وإشراك ضامنين في ملف سد النهضة

الخرطوم: سودان لايت

جدد وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس، تمسك السودان بضرورة تعزيز آلية التفاوض بين الدول الثلاث في قضية سد النهضة، بإشراك ضامنين  لهم أثر ونفوذ سياسي، تحت مظلة الاتحاد الأفريقي.

وبحث عباس بمكتبه اليوم مع مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي انيتي ويبر، ملف سد النهضة الاثيوبي وسير المفاوضات بين دول السودان واثيوبيا ومصر للتوصل الى اتفاق .

وقال عباس إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يكون أحد المراقبين للمفاوضات، مؤكدا أن آلية التفاوض السابقة غير فعالة حيث مضى عام كامل دون إحداث اي تقدم .

وجدد عباس رفض السودان لإدراج تقاسم المياه ضمن مفاوضات سد النهضة باعتبار أن المرجعية القانونية لمفاوضات سد النهضة هى اعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث فى ٢٠١٥، وقال إن مسألة تبادل المعلومات التي اقترحتها اثيوبيا، لابد أن تكون عبر آلية ووفق اتفاق، وليس هبة تمنحها اثيوبيا وتمنعها حين تريد، وطالب بضرورة تمليك السودان كافة المعلومات حول الدراسات البيئية وسلامة السد.

وأكد وزير الري لمبعوثة الاتحاد الأوروبي على موقف السودان الثابت بأن تكون هناك علاقات إقتصادية بين الدول الثلاث و أن يكون السد عاملا للتعاون وليس مصدر توتر ونزاع .

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.