وزراء شؤون الوزراء والخارجية والنقل يقودون مفاوضات مع الناظر “ترك”

أركويت- عبد القادر باكاش

استقبل المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بقيادة الناظر محمد الأمين ترك، الوفد الحكومي الرفيع بقيادة وزير مجلس الوزراء خالد عمر يوسف ووزير الخارجية مريم الصادق وابن الولاية وزير النقل مهندس ميرغني موسى، صباح اليوم، في أول مباحثات رسمية بين الحكومة والمجلس بمنتجع أركويت السياحي.
وأعلن مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا عبد الله أوبشار- طبقاً لموقع (النورس نيوز)- أن الهدف من اللقاء تبادل وجهات النظر حول قضايا الإقليم والسبل المثلى للوصول إلى صيغة توافقية تضمن استقرار الشرق.
وقال أوبشار إن مجلس البجا لديه رؤية متكاملة وتفويض شعبي كامل، وننتظر إعلان الحكومة الجلوس معنا في مفاوضات رسمية بدلاً عن التمسك بمسار الشرق، مشيراً إلى أن لديهم رؤية وطرحاً مختلفاً عن رؤية وقضايا المسار الذي تسبب في انزلاق الإقليم في نزاعات بدلاً عن إحلال السلام.

وأكد أوبشار أن لقاء اليوم يستمر ليوم واحد، ومن المنتظر أن تعقبه لقاءات أخرى، وأبدى كامل استعداد وحرص المجلس الأعلى على استدامة الأمن والاستقرار في إقليم شرق السودان وفقاً لمخرجات مؤتمر سنكات. وأمتدح أوبشار مواقف الحكومة في الرجوع إلى المجلس والاعتراف به والجلوس معهم باعتبارهم أصحاب تفويض شعبي واسع من سكان الشرق في مؤتمر سنكات الذي أمّه نحو (800) ألف عضو.

يذكر أن الوفد الحكومي الذي وصل مدينة أركويت بمحلية سنكات يتكوّن وزير مجلس الوزراء مهندس خالد، وزير الخارجية مريم الصادق، وزير النقل المهندس ميرغني موسى، بجانب عدد من قيادات الإدارات الأهلية ممثلة في ممثل الإدارة الأهلية وملك جبال النوبة محمد رحال، المقدوم صلاح الدين محمد الفضل “جنوب دارفور”، والأمير مسلم مصطفى “المسيرية”، فيما يتكون وفد المجلس الأعلى لنظارات البجا من ناظر عموم قبائل الهدندوة سيد محمد الأمين ترك، وشيخ العرب ناظر الشكرية أحمد أبو سن، وناظر الرشايدة أحمد حميد بركي، وناظر الحلقة مراد جعفر شكيلاي، وناظر العبابدة علي محمد عثمان، وناظر السبدرات سيف الدولة حيدر، وناظر دار بكر ورئيس مجلس شورى قبائل الأمرار عمدة البلندابا حامد أبو زينب، بجانب رؤساء كيانات كسلا، ورئيس شوري الجعليين، ورئيس تجمع أهل القضارف مبارك عباس النور، ورئيس نداء السودان أبو القاسم برطم.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.