الناظر ترك يحذر من تفشي كورونا بالبحر الأحمر ويناشد الحكومة والأمم المتحدة

بورتسودان- سودان لايت

كشف المجلس الأعلى للبجا و تنسيقية شرق السودان، عن أن عدد الوفيات بفيروس كورونا، تجاوز الثلاثين حالة وفاة في اليوم، مع تردي الأوضاع الصحية وعموم الوضع الصحي المعروف بشرق السودان.

 

وقال الناظر محمد احمد محمد الأمين ترق، ناظر عموم قبائل الهدندوة ورئيس المجلس الأعلى للبجا، في بيان إن هذا الفايروس خطير جدا وان الدول التي تمكنت من مقاومته إنما نجحت بالوعي بمخاطر المرض ودراسته و باتخاذ التدابير الوقائية الصارمة المعروفة، حيث يجب اتخاذ الحيطة البالغة و عدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وعدم الاحتشاد في أي مكان وإلغاء او تحجيم كافة المناسبات الاجتماعية أو التجمهر حتى في حالات دفن الموتى المصابين منعا لانتشار الفايروس، كذلك وعدم التشكيك في وجود المرض الذي يحصد المئات من بيننا على مدار الساعة وأمام أعين الجميع.

 

وطالب ترق السلطات الصحية والحكومة باستنفار كل قدراتها الفنية وإمكاناتها المادية و الدعم المخصص لمكافحة هذا الطاعون من أجل أرواح الناس في ولاية البحر ومن اجل كل السودانيين و اتخاذ ما يلزم من تدابير وقرارات وإجراءات صحية لإنقاذ الشعب في هذه الولاية المهمة والتي يزورها السودانيين والناس من كل مكان منعا لانتشار المرض.

وناشد البيان الأمم المتحدة خاصة منظمة الصحة العالمية والمنظمات العالمية العاملة في مجال الصحة وممثلي المانحين الدوليين بإعداد خطة تدخل صحية طارئة لإنقاذ الأوضاع بشرق السودان إذ ان الأمر بلغ مبلغا كبيرا قد يؤدي إلى التدهور الكامل في شتى صراف الحياة في هذه الولاية المكلومة.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.