تفلتات حركات الكفاح المسلح.. البندقية في مواجهة العزل

عذبت صحفي وخطفت ضابط برتبة رفيعة واقتحمت سجن عنوة

الخرطوم : سودان لايت

ردود أفعال واسعة أثارتها حادثة اختطاف مدير شرطة مكافحة المخدرات بولاية غرب دارفور بواسطة منسوبين لقوات لتحالف السوداني إحدى فصائل الجبهة الثورية، التي يرأسهها والي غرب دارفور، خميس عبدالله أبكر ومن المُفارقات أن الحادثة وقعت في القوات التي تتبع للوالي رئيس لجنة أمنة الولاية ليصبح في ذات الوقت الخصم والحكم، ولم تمضي ساعات على حادثة اختطاف مدير شرطة مكافحة المخدرات بالجنينة، حتى أقدمت قوة أخرى تتبع لتجمع قوى تحرير السودان بإقتحام قسم شرطة الفاشر جنوب وقامت باطلاق سراح منسوبين للتجمع متهمين في جريمة حيازة مخدرات، لم تكون هذه الحوادث الأولى للحركات المسلحة حيث قامت إحدها خلال الفترة القليلة الماضية بإختطاف الصحفي عبدالمنعم مادبو  من مدنية نيالا وسجنه وتعذيبه لمدة أكثر من 48 ساعة قبل أن تفرج عنه بعد ضغوط إعلامية

اتهام الشرطة

إتهمت الشُرطة في شمال دارفور مجموعة تتبع لإحدي الحركات المسلحة، بإقتحام قسم شرطة الفاشر جنوب وإطلاق سراح متهمين بقوة السلاح،وعقدت لجنة أمن ولاية شمال دارفور، إجتماعاً طارئاً لبحث تداعيات الحادثة واستنكرت الخطوة وشددت على ضرورة حفظ الأمن ومحاربة الجريمة بكافة أنواعها

وأوضح  بيان صادر من مدير شرطة ولاية شمال دارفور أنه خلال تنفيذ خطة الولاية لوقف التفلتات الأمنية ومحاربة الجريمة لقت القبض على إثنين من المتهمين أحدهم يحمل سلاح ناري وبحوزتهم مخدرات حشيش  وأدوات كسر.

وأشار  إلى أنه تم إقتيادهم لقسم شرطة الفاشر جنوب ودون في مواجهتهم لائحة إتهامات، وأكد البيان أن قوة تتبع للحركات المسلحة حضرت للقسم بنحو 6 سيارات وقامت باخذ المتهمين بقوة السلاح، وكشف البيان عن عقد اجتماع للجنة أمن الولاية بمشاركة قوى الكفاح المسلح لبحث تداعيات الحادثة وبعد الضغوط قامت الحركة بتسليم المتهمين الإثنين ووضعت القوة التي اقتحمت القسم في الحبس الشديد.

تفلتات مصنوعة

 

هذه الحوادث المُتكررة في ولايات دارفور مؤخرًا جعلت البعض ينادي بضرورة اخراج منسوبي الحركات المسلحة من المدن الرئيسية قبل تنفيذ الترتيبات الأمنية وتقنين وضعيتها، غير أن هذا الإتجاه بدأ غير مقبولا لدى القيادي في الجبهة الثالثة تمازج علي جمال الدين الذي قال في حديثه لـ (سودان لايت) إن وجود الحركات المسلحة في المدن الرئيسية اقتضته ظروف موضوعية من بينها أن وجودها في  المدن يجي كتأكيد لجديتها في تنفيذ اتفاق السلام الموقع في اكتوبر الماضي، وأكد أن التفلتات التي بدأت تظهر مؤخراً هي تفلتات نابعة من أفراد و أن  التنظيمات العسكرية ليس لديها صلة بها وأضاف (بعض هذه التفلتات مصنوعة من قبل جهات تعادي الحركات المسلحة وتنسب نفسها زورا لهذه الحركات وترتكب جرائم باسمها) وأشار إلى أهم في تمازج خلال الفترة الماضية ضبطوا عدد من الشخصيات ينتحلون اسم الجبهة ويرتكبون جرائم بإسمها.

مسؤولية الحكومة

بدوره حمل الناطق الرسمي بإسم تجمع قوى تحرير السودان قيادة عضو مجلس السيادة الإنتقالي الطاهر حجر فتحي عثمان الحكومة مسؤولية اي تفلت أمني تقع في دارفور أو أي منطقة أخرى في ولايات السودان يكون طرفها الحركات المسلحة الموقعة على وثيقة جوبا وقال لـ (سودان لايت) إن لتأخير عدم تنفيذ بند الترتيبات الأمنية يمثل  السبب الرئيسي في الزعزعه الأمنية التي تحدث في بعض المناطق، وأشار إلى أن حكومة الفترة الانتقالية هي المسؤولة عن كل ذلك وأشار إلى أن بعض الحوادث التي اتهمت الحركات بإرتكابها تم تضخيمها ضمن خطة ممنهجة لمعاداة الحركات المسلحة وقال(هناك معلومات مغلوطة ومضللة وان هناك حملة ممهنجة تستهدفنا).

 

واكد فتحي أنهم الأن  من ضمن مكونات حكومة الفترة الانتقالية ومن مواقعهم في الدولة يضغطون من أجل  تنفيذ برتوكولات إتفاق السلام علي أرض الواقع وأهمها برتكول الترتيبات الأمنية وقال(لن نتراجع ولن نتنازل ولن نتنازل  في تنفيذ الترتيبات الأمنية).

مسؤولية مشتركة

منذ التوقيع على اتفاق سلام في جوبا اكتوبر من العام الماضي دخلت للمدن الرئيسية بما في ذلك العاصمة الخرطوم مئات السيارات التابعة للحركات المسلحة، وتمركزت تلك القوات في أماكن حيوية في المدن،هذا الوجود الكبير لقوى الكفاح المسلحة في المدن وفقا للمحلل السياسي عبدالرحمن أبوخريس تتحمل تبعاته الحكومة الانتقالية خاصة المكون العسكري الذي سمح لهذه القوات التواجد في أماكن حيوية في المدن وقال لـ (سودان لايت) هذا الوجود المكثف للحركات المسلحة في المدن سببه الحكومة التي سمحت لقوات لم يتم تقنين وضعيتها بالتواجد في اماكن حيوية ولفت ان هذا التواجد اسهم في خلق حالة من السيولة الامنية وكثرة ارتكاب الجرائم مؤكداََ أن اغلب جنود الحركات المسلحة يفقتدون للتاهيل الكافي وعدم الالتزام بالقانون مطالباً الحكومة بسرعة دمج هذه القوات في المؤسسات الأمنية والعسكرية المعروفة قبل حدوث ما لا يحمد عقباه -حسب تعبيره.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.