السودان.. “نقص المال” يٌعطّل استخراج البطاقة القومية

الخرطوم: سودان لايت

كشفت صحيفة الصيحة الصادرة اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة بشأن أسباب توقف عمليات استخراج البطاقة القومية للمواطنين منذ يناير الماضي وحتى الآن.

وقالت الصحيفة وفق مصادرها إنّ سبب التوقف يعود إلى مسائل مالية متعلّقة بالمواد الخام المستخدمة في البطاقة القومية، وأشارت إلى وجود مصنع للبطاقة والجواز السوداني يعتبر من الأحدث في إفريقيا ويعتبر مفخرة للسودان ودائمًا ما يجد إشادات زواره من الدول الأخرى.

وأوضحت الصحيفة بحسب مصادرها أنّ تصنيع البطاقة والجواز السوداني يتمّ عبر مواد خام تستورد من ألمانيا.

وأضافت أنّ البطاقة القومية بها شريحة يمكن أنّ تصبح مستقبلاً جواز سفر في دول العالم وتستخدم فيها تقنيات متطوّرة.

وأشارت إلى أنّ الشريحة تنتجها شركة ألمانية متخصصة لديها مئات الطلبات من الدول.

وأضافت أنّ تصنيعها في تلك الشركة ثم استيرادها يحتاج إلى اعتمادات مالية بالدولار واليورو.

وذكرت الصحيفة أنّ وزارة المالية حاولت مرارًا توفير الاعتمادات وما زالت تجتهد في مسعاها وبدأ الآن تصنيع الشريحة بالشركة الألمانية.

وأوضحت أنّ السجل المدني ومراعاة لحاجة المواطنين، كتب مؤخرًا مذكرة لاعتماد البطاقة التي انتهت صلاحيتها لتكون سارية لمدة عام لحين وصول متطلبات استخراج البطاقة بالمصنع السوداني، وأنّهم في انتظار ردّ على مذكرتهم.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.