مبارك أردول يرد على الكاتبة سهير عبدالرحيم ويكشف تفاصيل طلب دعم رحلة مناوي إلى دارفور

رصد : آية إبراهيم

 

نفى مدير الشركة القومية للموارد المعدنية مبارك اردول، مطالبته للشركات التي تعمل في مجال التعدين بدفع مبلغ مليار جنيه من أجل تنصيب مني اركو مناوي حاكماً لإقليم دارفور في العاشر من أغسطس الجاري بالفاشر .

 

وقال اردول: بخصوص مقالة منشورة في صحيفة الانتباهة من صحفية اعتقد تدعي سهير عبدالرحيم،  راسلني عدد من الاخوة مستفسرين أقول “هنالك مبادرة طوعية تحت عنوان القومة لدارفور ينظمها قطاع الأعمال بالمعادن للتبرع لحكومة الإقليم بمبالغ مالية إضافة لحفر آبار لمياه الشرب، نحن منسقين فقط، بدأت هذه المبادرة بهدوء بعيدا عن الإعلام في الوقت الراهن، وهي مبادرة ليست جديدة على هذا القطاع فقد تنادينا من قبل لدعم الجيش في الفشقة بشرقنا الحبيب بنفس الطريقة عندما دعا الداعي”.

 

وأضاف اردول عبر رسالة له بأحد قروبات الواتساب قائلا: قطاع التعدين يريد أن يرسل قوافل اعمار من الخرطوم لدارفور واخبار جميلة بدلا عن متحركات الحروب وطائرات القصف الجوي”، وزاد “مكتب الأخ مني مناوي حاكم إقليم دارفور ولجنة من شركات التعدين يقومون بهذا العمل بشكل مشترك ونحن مجرد منسقين، سيأتي الوقت الذي ندشن فيه هذه الحملة (القومة لدارفور) للجماهير وختم فقط الصحافة المهنية والحرفية تسأل وتستفسر من المعنيين قبل استعجال بالنشر، ولكن الله غالب).

 

ونشرت الكاتبة الصحفية سهير عبد الرحيم حديثا في مقالها بصحيفة (الانتباهة) منسوب لاردول  في (قروب واتس) اسمه (اتحاد شركات التعدين) قالت إن الأخير طلب من الشركات التي تعمل في التعدين أن تدفع كل شركة مبلغ مليار جنيه بالقديم من أجل رحلة مني أركو مناوي لدارفور وقالت جاء في تلك الرسالة :

 

(( الإخوة الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله و بركاته …توصلنا مع الإخوة أعضاء اللجنة إلى أن هنالك أهميةً قصوى لتوفير المبلغ المرصود لكل شركة وهو مليون جنيه سوداني لا غير ، وأرجو أن تسلم إلى المكتب التنفيذي للأخ المهندس منصور صديق خلال (48) ساعة من الآن نسبةً لاستعجال الأخ الحاكم و سفره إلى دارفور .)).

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.