مسؤول بالأمم المتحدة يحذر من استغلال الفضاء الإلكتروني لتوليد الكراهية بالسودان

الخرطوم- سودان لايت

قال اللواء عصام الدين مرزوق رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب، إن التحدي الموجود ليس بالسهل مما يتطلب وجود وسائل غير تقليدية لمكافحة الإرهاب، ودعا عصام خلال ورشة “دور الإعلام ووسائل الاتصال في مكافحة الإرهاب” كل المؤسسات الإعلامية والعدلية لتوحيد الجهود للعمل وفق شراكة حقيقة ووضع منظومة عامة لإنجاح التوعية الحقيقة والوطنية.

 

منوها إلى أن الإعلام يعتبر أهم أسلحة الجماعات الإرهابية للوصول الى مناصريها والترويج لأفكارها، وأضاف “لذلك يتطلب الأمر تكثيف الجهود من اجل الوصول الى آليات فاعلة تساهم في مكافحة الإرهاب”.

 

في الاثناء قال معتز ارباب مدير مكتب مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة، إن التركيز على دور الإعلام يأتي من كيفية استثمار التكنلوجيا لخدمة السودان وزيادة التالف بين الناس والمحبة والتناغم في بناء بيئة مستقرة وامنة، وأضاف “أحيانا هذه المساحات الإلكترونية الفضائية تستغل من بعض المؤثرين لشق الصفوف، وتوليد الكراهية ومحاربة الجهود المبذولة لتحقيق السلام، هذه المساحات في الفضاء الالكتروني يجب ان نعمل على توظيفها بشكل صحيح، وهذا دورنا ان نرفع من وعي الناس وزيادة المعرفة في كيفية الاستخدام الأمثل لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي”.

 

ونظمت الورشة في إطار برنامج الشراكة بين الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان، ضمن برنامج دعم الحكومة الانتقالية في مجال مكافحة الإرهاب ورفع قدرات الأجهزة الأمنية والعسكرية والتشريعية والعدلية والذي يتبناه مكتب مكافحة الإرهاب ومركز مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة وبتمويل كامل من الاتحاد الأوربي.

وشارك في الورشة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، ممثل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان “يونيتامس”، ممثل الاتحاد الأوربي، الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب، إلي جانب عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين، وممثلين  للشرطة وجهاز المخابرات العامة والاستخبارات العسكرية، والقوات المسلحة، ووزارة العدل ومنظمات المجتمع المدني.

 

كما شارك في الورشة الدكتور (شرطة معاش) عادل العاجب مقدما محاضرة عن الإطار القانوني السوداني لخطاب الكراهية ،كما حاضر الأستاذ فيصل محمد صالح مستشار رئيس الوزراء  الورشة متحدثا عن دور الاتصال والإعلام في مكافحة خطاب الكراهية.

وجاءت مشاركة ممثل اليونسكو في الورشة بالحديث عن خارطة الطريق الوطنية لإصلاح وسائل الإعلام لمكافحة والتطرف العنيف وخطاب الكراهية، وتطرق ممثل المكتب القطري للمفوضية السامية للأمم المتحدة بالسودان لحماية حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب، فيما تناول ممثل مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب لمنع التطرف العنيف عبر استراتيجية الاتصال.

 

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.