(قيادي بالتغيير) يكشف تفاصيل انتهاكات الوثيقة الدستورية

الخرطوم: سودان لايت

 

جزم القيادي بالتغيير، ساطع الحاج، بفقدان الصلاحية القانونية للاجتماع المشترك بين مجلسي السيادة والوزراء، بعد 90 يومًا من توقيع الوثيقة الدستورية.

 

وقال ساطع في تصريحاتٍ لصحيفة الانتباهة الصادرة اليوم الثلاثاء، إنّ الوثيقة حدثت فيها انتهاكات بدأت بتشكيل مجلس السيادة للمجلس الأعلى للسلام، صلاحيات رئيس مجلس السيادة ومجلس السيادة ذات نفسه في المادة 12 حوالي 37 صلاحية لا تمكّنه من إنشاء مجلس أعلى للسلام، وهذا تجاوز للوثيقة الدستورية.

 

وأضاف” هذا التجاوز للأسف كثير من القوى السياسية أصبحت جزءًا من هذا المجلس”.

وأردف” ثانيا التعديل الدستوري بإدخال اتّفاقية جوبا هو تعديل غير دستوري في ذات نفسه لأنّ الدستور عندما تحدثنا أيام الوثيقة الدستورية تحدثنا عن هل يكون تعديلاً جامدًا أم مرنًا باعتبار أنّ التعديل لديه مدارس جامدة”.

 

وتابع” لكن للأسف بعض القوى السياسية تماهت مع المكوّن العسكري وقبلت أنّ يتمّ التعديل عن طريق الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء بالرغم من أنّ هذا الاجتماع المشترك يفقد صلاحيته القانونية عقب 90 يومًا من توقيع الوثيقة”.

وأكمل” إذًا مجلسا السيادة والوزراء عندما مارسا تعديل الوثيقة الدستورية قاما بممارستها خارج صلاحياتهما الدستورية وبالتالي أنّهما وافقا على تعديل الدستور فإنهما لم يكونا دستوريًا يملكان هذا الحق”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.