سيلفي يسبق الكارثة.. اللحظات الأخيرة لأفغان سقطوا من على الطائرة

وكالات: سودان لايت

 

أظهرت مواقع التواصل الاجتماعي أفغانيا وهو يلتقط سيلفي له ولشبان آخرين من على جناح طائرة عسكرية أميركية محاولين التشبث بها والفرار على جناحها خلال مغادرتها مطار كابل خوفا من حركة “طالبان”.

كما التقط الشاب الأفغاني صورا للحشود المتجمعة عند مدرج الطائرات قبل أن تقلع الطائرة وتحصل الكارثة بسقوط ثلاثة شباب من عجلتها.

وتظهر اللقطات حوالي 10 أشخاص جالسين تحت الجناح، فيما يعبر شخصان آخران المدرج أمام الطائرة المتحركة.

في الواقعة المروعة، سقط ثلاثة شبان أفغان من عجلات طائرة في مطار كابل، بعدما حاولوا الفرار مع الجموع الغفيرة التي اجتاحت المطار، الاثنين.

وأوضح سكان محليون بالقرب من مطار كابل، أن الشبان كانوا يمسكون بإحكام في عجلات طائرة قبل أن يسقطوا فوق المنازل، وفق ما نقلت وكالة “آسواكا”. وأكد أحد السكان أن سقوط هؤلاء الشبان أحدث ضجة عالية ومرعبة.

وكانت مقاطع مصورة أظهرت تسلق مواطنين أفغان سلم طائرة رابضة بمطار كابل، الاثنين، وسط حالة من الهلع والفوضى.

لحظات قبل الكارثة

 

كذلك، أطلقت القوات الأميركية النار في الهواء، في المطار، فيما اجتاح آلاف الأفغان المدرج على أمل الهروب من البلاد بعد سيطرة حركة طالبان عليها.

وسبق أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي لقطات صادمة من مطار كابل تظهر الأفغان وهم يتعلقون بطائرة عسكرية أميركية ويحاولون التمسك بها لمغادرة أفغانستان بعد استيلاء حركة طالبان على البلاد.

عثرت القوات الأميركية على جثة أفغاني تشبث يائسًا للهروب من طالبان في معدات الهبوط لطائرة نقل أميركية من طراز C-17 بعد ساعات من إقلاعها من مطار حامد كرزاي الدولي، وفقًا لمصدرين مطلعين.

وقالت المصادر إن الجثة الموجودة في معدات هبوط الطائرة جعلت الطائرة غير صالحة للعمل مؤقتًا.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.