تفاصيل دقيقة عن قتال عنيف بين تقراي والجيش الإثيوبي بإسناد اريتري

الخرطوم- سودان لايت

 

نجحت قوات تقراي من التوغل نحو مدينة قندر في اتجاه منطقة تابور ومنقطة رثاء، ونجحت في قطع الطريق بين بحر دار وقندر وبعض المناطق الأخرى، في اعقاب معارك عسكرية عنيفة بين قوات التقراي والجيش الفدرالي الاثيوبي ومليشيات الامهرة.

 

وتفيد الانباء ان قوات تقراي سيطرت على مناطق “ولديك وقاشينا وسانكا وكبيرو وموجا ولا لبيلا”، في وقت أعلنت عدد من القوميات الاثيوبية عن تحالفها للقتال مع التقراي أبرزها “جبهة تحرير اقاو بمنطقة كدريم ولاليبيلا”، ونجح مقاتلي جبهة تحرير اقاو إدارة مدينة سقوطا وبسطت سيطرتها مما جعل سلطات الامهرة ان تدفع بتعزيزات عسكرية ارترية من معسكر سادة الارتري بعد ان تلقوا تدريب قتالي متقدم وتم نقل القوات بالطائرات المروحية.

 

ودفع تدخل القوات الارترية للقتال مع الجيش الفدرالي ومليشيات الامهرة الي تحالف جديد مع التقراي من قبائل الارومو والكومنت والقمز وجزء من إقليم العفر وجبهة تحرير بني شنقول وعدد من التحالفات الأخرى  وذلك بغرض أضعاف نظام الامهراوي في إثيوبيا لإسقاطه فيما قامت قوات الارومو بقطع الطريق الرابط بين كينيا وإثيوبيا بمعبر موالي هواساء وبسطت سيطرتها واستمرت عمليات اغلاق المعابر مع عدد من دول الجوار منها معبر القلابات مع السودان ومعبر جيبوتي ومعبر اصوصا مع دولة جنوب السودان

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.