(الشيوعي) يكشف معلومات خطيرة عن التحوّل الديمقراطي بالبلاد

الخرطوم: سودان لايت

 

أعلن سكرتير الاتصال السياسي في الحزب الشيوعي السوداني، صديق يوسف، أنّ النسبة التي حصلت عليها الحركات المسلّحة في المجلس التشريعي، جاءت خصمًا على مقاعد قوى الحرية والتغيير “قحت”، رغم أمّ قوى الحرية والتغيير عندما وقعّت الوثيقة الدستورية كانت الحركات المسلّحة جزءًا منها، عبر كتلة نداء السودان، ويجب أنّ تنال مقاعدها وفقًا لذلك.

 

وذكر يوسف بحسب صحيفة الحداثة الصادرة اليوم السبت أنّ المجتمع الدولي يتوحّد حول السلام والاستقرار في السودان، لكنّه لا يهتم بالتحوّل الديمقراطي ومصلحة السودانيين، وتوقّع أنّ تخوض الولايات المتحدّة وروسيا وفرنسا صراعًا حول اليورانيوم في البلاد.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.