(قيادي بالائتلاف الحاكم): الحرية والتغيير تمتلك قواعد ولا يمكن تجاوزها

الخرطوم: سودان لايت

 

قال القيادي بالمجلس المركزي للحرية والتغيير معتز صالح، إنّ قضايا البلاد الأساسية لم تكن في حاجة إلى مبادرة لحلّ الأزمة مثلما فعل رئيس الوزراء مؤخرًا، ولكنّها تحتاج إلى إرادة حقيقية وقراراتٍ عاجلةٍ لمعالجة تلك القضايا فهي في الأساس من صميم مهام العمل التنفيذي.

 

وأوضح معتز بأنّ المبادرة تعتبر غير مجدية ولا معنى لها حتى وإنّ كانت ذريعة لتجاوز الحرية والتغيير وتشكيل حاضنة جديدة فهي مليئة بالتناقضات. وأشار معتز إلى أنّ الحرية والتغيير تمتلك قواعد عريضة لا يمكن تجاوزها.

 

وقال بحسب صحيفة السوداني الصادرة اليوم السبت إنّ التباطؤ في ملف العدالة يرجع إلى المماطلة في تعيين رئيس قضائي ونائب عام خلفًا للمكلّف الحالي. وأكّد أنّ جهات مختلفة حازت على مكاسب في الحكومة تعمل على تعطيل قيام المجلس التشريعي.

 

وكشف معتز عن أن المبادرة تتحدّث عن قضايا ولكن إنّ كان ذلك الأمر مجرّد ذريعة لتشكيل حاضنة خلاف الحرية والتغيير فهذا يعتبر “كلام فاضي ساي” وتصوّر قاصر.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.