حمدوك : آلية تنفيذ المبادرة مؤقتة وليست بديلاً للحرية والتغيير

الخرطوم: سودان لايت

 

أعلن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أن آلية تنفيذ مبادرة الأزمة الوطنية و قضايا الانتقال هي آلية مؤقتة لإنجاز مهام محددة في فترة شهرين.

 

 

و قال حمدوك في كلمته خلال الاجتماع الأول لآلية تنفيذ المبادرة اليوم، إن الآلية ليست جسماً دائماً و ليست حاضنة سياسية جديدة أو حزباً و كتلة سياسية، و أضاف ” و لا هي بديل عن المجلس التشريعي أو الحرية والتغيير، أو أي جسم آخر” ، مشيراً إلى أن طرح المبادرة و تكوين الآلية أثار تساؤلات كثيرة، بعضها بغرض الاستفهام و البحث والتقصي، و البعض الآخر من موقع الاتّهام و التجني _على حد تعبيره.

وقال حمدوك “شكرنا يمتد أيضاً لمن اعتذر عن المشاركة قبل أو بعد الإعلان عن الآلية لأسباب و ظروف مختلفة نقدرها و نتفهمها”.

 

و أكد أن كل من تم إعلان اسمه في الآلية تمت مشاورته و وافق ، و قال “ما نريد تأكيده هنا، أنه لم يتم إعلان اسم أي شخص في عضوية الآلية دون مشاورته وموافقته الصريحة على الانضمام للآلية ، لكننا نقدر الأسباب اللاحقة التي دفعت البعض للاعتذار”.

 

و أشار حمدوك إلى أن الجذر الأساسي للأزمة سياسي مبيناً أنه لا يمكن حل المشكلة الاقتصادية دون معالجة الأزمة السياسية ، و أضاف “لقد أثّر الوضع السياسي المتأزم على الأوضاع الاقتصادية ، و ساهم بشكل كبير في إبطاء معالجتها”.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.