وزير المعادن: تشرفني تسمية “وزير الحركات” ووجودي في الغابة ليس لاصطياد الغزلان

الخرطوم- سودان لايت

 

وصف وزير المعادن محمد بشير ابونمو المهاجمين للشركة السودانية للموارد المعدنية والوزارة بأعداء النجاحات.

 

وشن وزير المعادن محمد بشير أبونمُّو هجوماً عنيفاً على منتقدي أداء وزارة المعادن وأذرعها ووصف المهاجمين على الشركة السودانية للموارد المعدنية بأعداء النجاح.

 

وأكد خلال مخاطبته احتفال وزارة المعادن بتوقيع اتفاقيات امتياز للتنقيب عن الذهب مع شركات وطنية وأجنبية وتكريم أعضاء مأمورية جبل عامر، بأنه لا احد يستطيع ان يزايد عليهم بالثورية ، نعم انا “وزير الحركات” ويشرفني جداً هذه التسمية ، ووجودي فى الغابة كان ليس لاصطياد الغزلان ، ولكنى كنت اقاتل نظام دكتاتوري ، اختار بعضهم التصالح والتعايش معه حتى تاريخ سقوطه”.

ودافع وزير المعادن عن سياسة المدير العام لهيئة الأبحاث الجيولوجية وقال إن التنقلات التى نفذها تهدف لتفعيل نشاط الجيولوجيين في الولايات واستشهد بمقولة مدير الهيئة (الجيلوجي محله الخلاء وليس المكاتب).

 

 

وفي السياق كشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية الأستاذ مبارك أردول عن حاجة القطاع لعمل كبير وجهد متواصل وقال يجب أن نركز على دفع الاقتصاد للإمام مشيراً إلى أن القطاع يواجه تحديات كبيرة موضحاً أن الذهب ظل مكاناً للتنازع والصراع وأردف يمكن أن نعبر به للإمام من خلال الثقة والتنسيق.

 

مؤكداً تنسيق الجهود والمواقف بين الموارد المعدنية والأبحاث الجيلوجية للنهوض بقطاع المعادن، وقال إن الشركة تعتبر الأخت الصغرى للأبحاث،  موضحاً أن المستثمر يجد الأرض ممهدة للاستثمار من خلال عمل الهيئة المستمر في الأبحاث، وأكد أردول استمرار عمله في خدمة الوطن والمواطن من خلال العمل للإشراف على الشركات للتمكن من تحقيق الإنتاج المتوقع، مثمناً الجهود التي اضطلع بها فريق مأمورية جبل عامر وقال كنت أتمنى أن يتم تكريم فريق المأمورية بمواقع الإنتاج  في منطقة جبل عامر.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.