محمد الجزولي يكتب: حوالينا وما علينا !

*في كل يوم يتأكد الشارع الرياضي أن الفارق بين الهلال والمريخ كبير وشاسع وأن الهلال كناد رائد سابق المريخ بسنين ضوئية واللحاق به مستحيل.

*ما يحدث في المريخ من صراع لا يمكن أن يحدث في الهلال مهما كانت الظروف وأن الصراع دائماً وابداً في الهلال عام وليس من مصلحة خاصة.

*في الوقت الذي يتصارع فيه أهل المريخ من أجل قيادة النادي نجد أهل الهلال يطالبون بالعودة والتماسك واحترام الرأي والرأي الآخر بعيداً عن شخصنة القضايا.

*توقعنا أن تكون الجمعية العمومية هي الحل الناجع للأزمة الإدارية في المريخ ولكن واضح إننا كنا متفائلين أكثر من اللازم لأن الصراع الآن أًصبح أكثر اشتعالاً.

*مجموعة سوداكال عقدت جمعيتها العمومية بدار النادي وفازت بالتزكية ومجموعة الكندو وعلي أسد عقدت جمعيتها العمومية بحديقة الموردة واعلنت فوز مجموعة حازم مصطفى.

*المريخ الآنه رئيس ومجلسين ونائب رئيس واحد والحل بالتأكيد عند الاتحاد الذي يعتمد مجموعة حازم مصطفى لأن اللجنة المكلفة من الاتحاد هي من عقدت الجمعية العمومية وبحضور ممثلي الاتحاد.

*ولكن سوداكال غير معترف بالاتحاد ولا باللجنة الثلاثية وسيرفع الأمر إلى الفيفا التي عندها الخبر اليقين التي قد تعتمد أحد المجلسين حسب ما يصلها من مستندات وقد تعيد الأمر للاتحاد لاختيار لجنة تطبيع ومن ثم عقد جمعية عمومية واحدة لانتخاب مجلس إدارة جديد.

*الهلال في نعمة كبيرة وأهله مها كانت درجة الخلافات بينهم لا يمكن أن يصلوا إلى هذه المرحلة المتأخرة وأن الفرد مهما كانت درجته ومكانته سيجد نفسه مجبراً على احترام مواريث النادي.

*حددت لجنة تطبيع الهلال الرابع والعشرين من سبتمبر المقبل موعداً لانعقاد الجمعية العمومية لاجازة النظام الأساسي الذي شارك في تعديله كل أهل الهلال ولم تضعه اللجنة على هواها ومصلحته.

*أي نبد في النظام الأساسي في الهلال تمت مراجعته والتدقيق فيه وتحليله بجانب الحذف والإضافة حتى لا يتضرر أي من مشجع الهلال.

*فالهلال دولة وليس ناد لذلك فإن نظامه الأساسي لا يمكن أن يجاز كما تفعل الأندية الأخرى وهذا هو سر تفرده وتفوقه واختلافه عن الآخرين.

*لا يمكن أن يقيم اعضاء نادي الهلال جمعيتين عموميتين ولن يرضخوا أو يرهنوا ارادهم لاشخاص يريدون الانتصار لانفسهم وتحقيق اطماعهم الشخصية.

*الهلال فوق الجميع شعار ثابت لا يمكن التنازل عنه واذا حاد عنه أي شخص سيجد نفسه مرفوضاً من قبل جماهير الهلال والأمثلة كثيرة وليس هناك داع لتكرارها.

*الهلال هو النموذج الحي للنادي الشامل في السودان وقدوة لكل الأندية، والاحترام في قاعدة راسخة ولا يمكن لأي كائن من كان أن يرى نفسه أن الهلال ملكه ويجب أن يتحكم فيه.

*استقرار المريخ مهم جداً للهلال لأنه نده والمنافس الأول له على اللعب التنافس لذلك نتحدث عنه كواجب وطني تمليه علينا اخلاقنا لأن ما يحدث في المريخ لا يسر عدو ولا يعجب صديق.

*اعتقد أن الاتحاد شريك أصيل فيما وصل له المريخ الآن من صراع إداري لم ينته لأن المنطق كان يفرض تعيين لجنة تطبيع بعد نهاية عمر مجلس سوداكال.

*وقبل الاتحاد فإن أهل المريخ يتحملون المسؤولية أولاً واذا رفضوا استمرار سوداكال كما فعل أهل الهلال مع الكادرينال لما وصل الوضع إلى ما هو عليه الآن.

*ستحدد لجنة التطبيع بعد اجازة النظام الأساسي موعد الجمعية الانتخابية وهي جمعية واحدة لانتخاب مجلس إدارة جديد وبعضوية واحدة وسيعرف الناس الفرق بين الهلال والمريخ.

*خلاصة القول أن أهل الهلال مهما اختلفوا لا يمكن أن يصلوا إلى هذا المرحلة الخطيرة من الصراع وما يحدث في المريخ هو تحد شخصي لا أكثر ولا أقل.

*وفي الختام: حوالينا وما علينا.. والسلام.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.