“لجنة المعلمين”: وضع المُعلم مذري جدًا

الخرطوم: سودان لايت

 

 

 

 

 

 

نفت  عضو لجنة المعلمين  قمرية عمر، ما تناقلته وسائل إعلامية عن اعلان اللجنة لإضراب في مطلع العام الدراسي،  وقالت لـ(سودان لايت )، إن الإضراب  ليس غاية  لجنة المعلمين  بل وسيلة، وأضاف “إذا اضطررنا سنلجأ اليه في مطلع العام الدراسي،  وهو يعتبر احد خيارات الضغط لاسترداد  الحقوق”.

 

وقالت قمرة إن هنالك طرق كثيرة لانتزاع الحقوق ، وأشارت إلى  أن  الوضع العام  للمعلمين مذري جدا ، وأن الراتب  لا يكفي مصروفات اليوم الواحد  في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة،  وأن المكتب الاجتماعي للجنة المعلمين قام بعمل  دراسة  لتحديد الحد الأدنى للأجور وتبين  أن الراتب الأدنى لأسرة مكونة من خمسة افراد  يجب أن يكون في حدود  الـ(٢١٠) ألف، خاصة مع ارتفاع نسبة التضخم وارتفاع الأسعار.

 

مشيرة إلى أن لجنة المعلمين ظلت تصارع منذ مجيء الحكومة الانتقالية   من اجل تحسين وضع المعلم الاقتصادي لتحقيق الرضى الوظيفي  ليؤدي رسالته بالشكل الأمثل، وزادت “لكن لا حياة لمن تنادي” ولا يوجد التزام جاد من الدولة تجاه المعلم ، مبينة أن هنالك تماطل  وعدم جدية في تنفيذ موجهات مجلس الوزراء فيما يخص وضع المعلمين  وأن الجهات المختصة تتعامل مع قضية المعلم بعدم اهتمام .

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.