معاوية الجاك يكتب: مأزق تيري

* الخبر التالي نُشِر بموقع الرد كاسل الرياضي واسع الانتشار : (فجّر مصدر مريخي المفاجأة بشأن العقد الموقع بين المريخ واللاعب سيف تيري حيث ذكر المصدر المريخي أن القيمة المالية لعقد المريخ مع اللاعب سيف تيري المدونة في العقد ولفترة ثلاثة مواسم هي (٢٥٠) ألف دولار فقط ولكن ما راج للخارج أن قيمة الصفقة بلغت (٦٠٠) ألف دولار أي بزيادة مبلغ (٣٥٠) ألف دولار بجانب (٦٠) ألف دولار قام بتسديدها الرئيس الفخري لنادي المريخ الشيخ أحمد التازي لترتفع قيمة الصفقة ل(٦٠٠) ألف دولار لم تُدون على العقد وتمت بموجب اتفاق (شفاهي) خارجي وأضاف المصدر أنه وفيما يتعلق بمتبقي الصفقة المضمن خارج العقد والبالغ (٣٥٠) ألف دولار أفاد المصدر المريخي أنه يمكن للشيخ أحمد التازي المطالبة بها خاصة وأن هناك شهوداً على تسلم سيف تيري للمبلغ بعيداً عن تضمينها داخل العقد وبذلك سيضطر اللاعب والنادي المصري مرغمين على دفع الشرط الجزائي البالغ (٥٠٠) ألف دولار لنادي المريخ بجانب مبلغ ال(٤١٠) ألف دولار للشيخ أحمد التازي خاصة بعد إخلال اللاعب بالعقد وهروبه سراً للالتحاق بنادي فاركو المصري وبذلك ستتراجع قيمة ما يعود للاعب من فائدة مالية من الصفقة مع النادي المصري والتي تردد أن قيمتها مليون ومائتا ألف دولار وبخصم مبلغ ال(٩١٠) ألف دولار سيكون نصيب اللاعب زهيداً جداًً وزاد المصدر: معروف أن عدداً من أنصار المريخ استغربوا من قيمة الشرط الجزائي (٥٠٠) ألف دولار وانها أقل بكثير من قيمة ما تقاضاه اللاعب (٦٠٠) ألف دولار ولكن بعد التوضيح تأكد أن الشرط الجزائي يفوق قيمة الصفقة (الحقيقية) المُضمنة في العقد والذي يعتبر مستنداً رسمياً؛ حال تم الذهاب إلى جهات التقاضي) .. إنتهى الخبر.
* مما تقدم تتضح الرؤية أن الكابتن سيف تيري أوقع نفسه في أزمة من لا شيء بسبب جهله بالقوانين وضعف ثقافته وهو يمارس الهروب من ناديه بتلك الطريقة الغريبة.
* سيخسر تيري كثيراًبتصرفه الراهن َالخاطئ وسيندم على ما ارتكبه من حماقة.
* كان يمكن وبكل هدوء أن ينتقل للنادي الذي يرغب في خدماته لو انتهج الطريق الصحيح.
* ولكن يبدو أن هناك من وسَوس للاعب وزيّن له الخطأ فحدث ما حدث.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.