اجتماع لولاة دارفور يناقش قضايا الأمن والخدمات بالاقليم

الفاشر: سودان لايت

 

 

أجمع ولاة ولايات دارفور على التعاون المشترك في القضايا الجوهرية  التي تشغل الإقليم مؤكدين المضي قدما في محاربة الظواهر السالبة والجريمة العابرة للولايات بضبط الحدود والحد من النزاعات المسلحة وانتشار السلاح بجانب نقاش قضايا التعليم والكهرباء والصحة والمياه والطرق القومية ومشروعات البنية التحتية.

 

 

وناقش الاجتماع الذي انعقد ظهر اليوم الجمعه بقاعة مجلس الوزراء بامانة الحكومة بالفاشر المحاور الاقتصادية والامنية والاجتماعية بجانب القرارت المشتركة للاقليم .

 

وكشف والي شمال دارفور الجنرال نمر محمد عبدالرحمن عن التنسيق التام بين الولاة لاستصدار قرارات مشتركة لكبح جماح التفلتات الامنية في أي جهه من الإقليم وذلك عبر الدعم المباشر والتعاون مع بعضها البعض وتوحيد القرارات المتعلقه بالأمن والاقتصاد والتجارة .

 

طالب والي ولاية جنوب دارفور موسى مهدي، بمزيد من الجهود والتنسيق المحكم بين الولايات سيما في المحور الأمني والاقتصادي والاجتماعي والخدمي مشيرا لانتشار السلاح بالاقليم مما يحدد سلام وأمن الجميع وينبغي التعامل مع هذا الملف بصورة عاجلة .

 

 

وأكد والي شرق دارفور  الدكتور محمد عيسي عليو التوصل الى تفهمات كبيرة في مجال المشاريع الحيوية مثل الطرق والكهرباء واضاف أن الاجتماع ناقش الأوضاع الأمنية والاقتصادية والإدارية بالإقليم وخرج بعديد من التوصيات العملية التي ستسهم في تحقيق الأمن والاستقرار بالاقليم .

 

 

كما عليو أن الاجتماع هو الثالث لهم منذ التعيين، منوهآ الى توصل الاجتماع إلى تفاهمات حول القضايا والمشاريع المهمة والمشترك في الإقليم وربطه بالطرق القومية والكهرباء، والعديد من المشاريع الأخرى، وتم الاتفاق على قرارات عديده ومهمة من اجل استتباب الأمن والأمان في الإقليم بصفة عامة، وتقدم بشكره لوالي شمال دارفور وقبيلة الإعلاميين والصحفيين لدورهم في نشر الحقيقة.

 

 

ونوه اديب عبدالرحمن والي وسط دارفور بأن الاجتماع استعرض الوضع الراهن بالولايات الخمسة والتحديات الماثلة والتعاون المشترك وتبادل الخبرات، وأكد بأنهم سوف يدعمون السلام بالإقليم.

 

 

واشار اديب الى ضرورة محاربة الظواهر السالبة وضبط الحدود والمعابر بين الولايات بجانب المساهمة في كيفية تفعيل الآلية الوطنية لحماية المدنيين علاوة على الإسراع في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية، كما أكد توحيد القرارت بكل إقليم دارفور، وأكدا بأن الاجتماعات سوف تكون دورية كل شهر في ولاية من ولايات دارفور.

 

وأشار ممثل والي غرب دارفور  محمد زكريا امين حكومة غرب دارفور، بأن الاجتماع ركز على الحد من انتشار الجرائم بالإقليم، وضرورة التركيز في الجوانب الصحية وتعزيزها ،وكيفية التعامل مع الشركة التركية كما نوه بان الاجتماع تناول الإهتمام بقضايا التعليم وسبل تطويره ودعمه.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.