أسرة العريس قتيل “الشعديناب” تخرج القاتل بضمانتها الشخصية وترسله إلى منزله

كتب-  حسن عمر العطبراوي

 

 

في بادرة كريمة وفريدة في المجتمع السوداني قامت اسرة المرحوم الزاكي ذلك الشاب الذي توفى برصاصة فرح يوم زواجه بمنطقة الشعديناب بالدامر بعمل كافة مراحل الضمانة لصديقه الذي أصابه دون قصد برصاصة أدت الى وفاته اثناء مراسم زواجه.

 

حيث ظلوا اشقاء القتيل الزاكي في زيارات مستمرة للقاتل بسجن الدامر بل كانوا يواسونه ويصبرونه على ما حدث وقد خاطبه شقيق المرحوم في أولى زيارته له بعبارة جعلت الدموع تظفر من عيون كل الحضور من شرطة ومرافقين له حيث قال “فقدنا الزاكي اخونا وانت الان في مقام الزاكي اخا لنا”.

 

وتواصلت مساعي اسرة الشهيد العريس الزاكي لإخراجه من السجن حتى تكللت بالنجاح وتم الافراج عنه عبر ضمانتهم و ذهب الى المنزل بعربة شقيق القتيل العريس.

 

وبهذا تكون اسرة العريس المرحوم الزاكي قد ضربت مثلا قيما في المروءة والعفو وسماحة النفس وكانت ابلغ رسالة لمجتمع نهر النيل بل السودان عامة لوقف اطلاق الرصاص في المناسبات والتي لا يجني منها المجتمع سواء الضرر.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب


Leave A Reply

Your email address will not be published.