اتهمت جهات بإنتحال شخصيتها .. الحرية والتغيير بالولاية تُجدد دعمها لوالي النيل الأبيض وحكومة حمدوك

الخرطوم: سودان لايت

قطعت قوى إعلان الحرية والتغيير بولاية النيل الأبيض، بأن المجموعة التي عقدت مؤتمر صحفياً بمدينة كوستي و طالبت خلاله بإقالة الوالي لا تمثلها ولا علاقة لها بالحرية والتغيير.

و أوضحت قوى الحرية والتغيير بولاية النيل الأبيض في بيان اليوم تحصل (سودان لايت) على نسخة منه، أن الحرية والتغيير المعتمدة لدى المجلس المركزي ليس لها علاقة بهذه المهزلة واعتبرت هذا المؤتمر انتحالا واضحا لإسمها، وأكدت أن الحرية والتغيير في الوقت الراهن مهتمة بقضية المتضررين من السيول بمنطقة جودة وقال البيان (نناشد كل الجهات ذات الصلة بتقديم الدعم لأهلنا المتأثرين بالسيول ونشكر السيد الوالي وحكومته على تحركهم في المركز وكثير من الدعم الذي وصل كان نتيجة لتلك التحركات).

ونوهت إلى أن تقييم أداء والي الثورة تم بدقة وفقا لمعايير المجلس المركزي للحرية والتغيير وتم ارسال التقييم الايجابي للجهات المعنية بالأمر، و أشارت إلى أن المجموعة التي قامت بهذا المؤتمر معروفة لدى مواطني النيل الأبيض ومعلوم من يقف خلفها من فلول النظام البائد و قال البيان (السؤال لماذا جاء هذا المؤتمر الصحفي المزعوم متزامنا مع قرارات لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو التي وجدت صدى طيبا لدى مواطن الولاية).

وجددت  الحرية والتغيير بالولاية  دعمها لحكومة الفترة الانتقالية وحكومة الولاية و أعلنت أنها ستقدم برنامج متكامل  لوالي الولاية يشمل كل القضايا والملفات التي تهم إنسان النيل الأبيض خلال الفترة القادمة.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.