ياسر عائس يكتب: (كاس)…حصحص الحق !!

تسمتع محكمة التحكيم الرياضية (كاس ) في جلستها نهار اليوم لإفادة نادي الهلال ممثلة في المهندس الطاهر يونس نائب رئيس لجنة التطبيع حول قضية الموسم التي ملأت الدنيا وشغلت الناس وجعلت البلاد تقف على أطراف الأصابع بل
أمشاطها انتظارا لما تسفر عنه جلسة اليوم.
بعد أن حددت الهيئة الجمعة موعدًا قاطعاً ويوماً حاسماً للبت في
أكبر قضية تعد أنموذجاً لإنتهاك القانون والإستهانة باللوائح المنظمة للعبة ، وتعُمد تضليل العدالة بإخفاء المعلومات.
مثلما فعل موظف( السيستم) بالمريخ عندما إجتهد للتلاعب في أسماء اللاعبين الثلاثة رمضان عجب ومحمد الرشيد وبخيت خميس.
إرتكب مجلس المريخ جملة من الأخطاء الكارثية تمثلت في التعاقد مع لاعبين متعاقدين أصلاً وفي وجود عقود رسمية وقّعوها بطوعهم وبكامل إرادتهم مع الهلال وإستلموا مالاً.
وقبلها إرتكب نفس الجريمة مع اللاعب مصعب كردمان الذي وقع للخرطوم قادماً من أهلي شندي ليضطر لإجراء تسوية مع الخرطوم حتى لاىطاله القانون.
ويقول أهل القانون إن ما أقدم عليه المريخ يعد جريمة مكتملة الاركان ومع سبق الاصرار والترصد.
وفي ظل توفر كل البينات نتوقع أن تنتصر محكمة (كاس ) للعدالة وتنصف الهلال بعد أن تلاعب المريخ بالقانون وتقاعس الإتحاد السوداني عن اداء دوره وواجبه وتفرج على المهزلة التي إرتكبها موظفه مسئول (سيستم) الإتحاد وهو يتواطأ مع المريخ بإيقافه إعتماد عقودات الهلال رغم أن النادي إستوفى كل المطلوبات.
وكما قالت إمرأة العزيز: الآن (حصحص الحق) نتوقع ان ينطق العدل اليوم وينحاز القانون لصالح الهلال الذي إتبع الغجراءات السليمة وخلال الوقت المسموح به وقام بغخطار المريخ كتابة عبر بريد النادي الاليكتروني.
قرارات لجنة اوضاع اللاعبين المكلفة أو المفوضة بصلاحيات لجنة فض المنازعات لم ترتق لمستوى الحدث ولا جاءت بحجم الجرم.
فلا هى أنصفت الهلال ولا عاقبت الذين خالفوا القانون وهوم اللاعبون الثلاثة ومجلس المريخ وموظف الإنتقالات بالنادي إلى جانب الإتحاد السوداني ممثلا في لجان التسجيلات والمنازعات والإستئنافات وثلاثتها تقاعست عن دورها.
ونتوقع ان تطال العقوبات نادي المريخ بالحرمان من التسجيلات لفترات طويلة أقلها سبع.
كما نتوقع ان تصدر محكمة ( كاس ) غرامة مالية عالية على المريخ وربما حكمت بإبعاد موظف الإنتقالات بالنادي لانه بات غير مؤتمن على نظام الفيفا الذي يشترط تأهيلاً قانونياً وأخلاقياً لأداء هذه المهمة.
وذات العقوبة ستطبق على موظف إنتقالات الإتحاد لانه تقاعس وتواطأ
، وحرم الهلال وإنحاز للمريخ وأهمل واجبه وقصر في دوره وخالف الموجهات الواضحة من الفيفا بإخفاء المعلومات وتضليل العدالة والتساهل بما يُفسر إنحيازاً لطرف على حساب آخر.
ونتوقع أن توجه محكمة (كاس ) في قراراتها _ إذا صدرت اليوم _نقداً قاسياً ورادعاً للإتحاد وتلفت نظره لجملة مخالفات لجانه العدلية وموظف الإنتقالات.
وربما ابلغت الفيفا بتقصير الإتحاد السوداني وعدم اهليته مستقبلا لدخول نظام الغنتقالات الدولية أو وضعه تحت المراقبة .
ستحكم ( كاس ) لصالح الهلال وتأمر بإيقاف اللاعبين الثلاثة لمدة لا تقل عن ستة اشهر عن مواصلة النشاط الرياضي وربما إعتمدت مدة الايقاف السابقة.
كما ستحكم كاس بتغريم المريخ والإتحاد كل الاموال التي دفعها الهلال كأتعاب لقيام وإنعقاد المحكمة لنظر القضية.
وهنالك غرامات غضافية بسبب تعمد خرق القانون والإصرار على السير في الطريق المخالف للوائح خاصة في حالة خميس الذي لا يعد لاعباً للمريخ وقتها .
خاصة وأن البعض اوهم سوداكال ومجلس المريخ وضلله ثم ورطه بخطوة التعاقد فوق عقود الهلال بفرية ( التمديد ) للاعبين عجب والرشيد.
اذا مررنا هذا الزعم الفطير غير القانوني فما هى علاقة المريخ باللاعب خميس الذي أنهى عقده مع ناديه السابق.
لكل ما سبق نقول إن الحيثيات التي إحتوتها شكوى الهلال دامغة وبيّنة وجلية وتتفق مع صحيح القانون مثل العقود التي وقّعها مع اللاعبين المذكورين.
ودرجت محكمة (كاس ) على التعامل بصرامة وحسم مع منتهكي النظم واللوائح والممستهترين بالقيود والقانون.
نتوقع أن يظهر الحق أبلجاً وينتصر الهلال اليوم لنفسه ولقاعدته العريضة.
تجاوز الهلال أمر الثلاثي وطوى الصفحة وبات يمتلك فريقاً قوياً يتصدر الممتاز عن جدارة وبلغ نهائي كاس السودان وعاد بتعادل ثمين من أولى طلعاته الإفريقية ، ويدعم منتخبنا الأول بعشرة لاعبين تقريباً.
ما عادت الجماهير الزرقاء تتذكر الثلاثي ، ولكن الهلال يرسي أدباً جديداً في مفهوم التقاضي ..على قاعدة ما ضاع حق وراؤه مطالب.
بالعزم والإرادة تُنتزَع الحقوق ، ولا ينتظر النادي أن تمنحها له لجان التطفيف والخيانة والخوف والتقاعس.
اليوم ..سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
وعلى الذين ورطوا سوداكال وضللوه وزيّنوا له الباطل الخروج والإعتذار لجماهير المريخ والأسرة الرياضية.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.