معاوية الجاك يكتب: مخطط خبيث لابعاد أمير كمال عن المنتخب

* مخطط خبيث يمضي بواسطة بعض هلالاب الإتحاد العام مدعوماً ببعض الإعلاميين الهلالاب يهدف لإبعاد قائد المريخ أمير كمال عن المنتخب الوطني والسبب هو تصديه وغضبته من السلوك القبيح الذي بدٌر من رئيس لجنة المنتخبات بدولة الإمارات حينما وصف رئيس مجلس إدارة نادي المريخ حازم مصطفى بالعبارة القبيحة (عيبو مريخابي) رغم أن الأخ حازم تكرم وتفضل بزيارة بعثة منتخبنا الوطني ودعم اللاعبين معنوياً ومادياً
* لو كانت المناسبة هلالية وكان برقو رئيساً لبعثة الهلال لما توقفنا لوصفه لحازم بتلك العبارة ولكن المقام مقام وطن ومنتخب وطن وليس مشجعين للاندية ولا مجال ولا وقت للمريخ والهلال حيث تسقط كل المسميات والانتماءات الضيقة في حضرة الوطن الكبير
* لم تعجب العبارة القبيحة و(الشتراء) قائد المريخ لأنها غير كريمة وتقلل من قدر الفريق الذي يتقلد شارة قيادته فغضب غضباً شديداً ولولا جهود بعض المريخاب لما رافق لاعبو المريخ المنتخب لمواجهة المغرب
* برقو يعتبر جسماً غريباً على الوسط الرياضي بسلوكه القبيح في استعداد الآخرين عليه َهو غير جدير للتواجد حول المنتخب لأنه شخص (اشتر) ولا يمتلك الكياسة َلا الروح القيادية
* رئيس بعثات المنتخب ورئيس لجنته لا يمكن أن يتسبب في مشكلة وسط اللاعبين بسبب عباراته الشتراء والقبيحة َلكنها الأقدار رمت الكرة السودانية في مسار أمثال هذا البرقو
* نعود لمخطط إبعاد أمير كمال عن المنتخب الوطني السوداني َنقول أن التخطيط له بدأ مبكراً منذ وقوع برقو في مستنقع وحل سوء التصريحات لحظة زيارة حازم حيث بدأت الحملة الإعلامية ضد اللاعب بصورة واضحة مما يكشف أن المخطط يمضي لنقطة محددة وهي إبعاده نهائياً عن صفوف صقور الجديان لأن برقو وبعض إدارايي المنتخب يأتمرون بأمر بعض الإعلاميين
* في مباراة المنتخب المقبلة سيغيب أمير كمال بداعي الإيقاف وسننتظر المواجهة التالية للصقور فهل سيتم تنفيذ المخطط اللئيم بإبعاد عقاباً على ثورته وغضبنه بسبب سلوك رئيس لجنة المنتخبات أم ماذا؟
* في عهد برقو لا نستبعد أن يكون للمزاج الدور الأكبر في معايير الاختيار للمنتخب خاصة في ظل وجود مدرب فرنسي ضعيف الشخصية َظهر ضعفه هذا من خلال سوء الاختيارات ويكفي عدم جرأته في إختيار الكابتن بكرى المدينة رغم حاجة المنتخب الفنية لخدمات خاصة بعد المستويات المتميزة التي يقدمها العقرب
* مدرب منتخبنا الوطني كشف عن هِزال شخصيته عقب سلوكه القبيح بتمثيله المخجل حينما سقط بطريقة مقرفة مدعياً أن الحكم السنغالي ماغيتي نداي اعتدى عليه بسبب احتجاجه في مباراة السودان وغانا على أرض الاخير
* ذلك التمثيل الكريه كشف تماماً مكنون شخصية وسلوك هذا المدرب.
* وبمناسبة زيارة منتخبنا لدولة الإمارات واقامته لمعسكر تحضيري لمواجهة المغرب في تصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم ٢٠٢٢ بدولة قطر وبدعوة من حكومة الإمارات، نتساءل : هل تلقت البعثة دعماً مالياً من حكومة الإمارات أو الاتحاد الإماراتي لكرة القدم يعين منتخبنا في مشوار التصفيات؟
* بالمناسبة علمنا أن رئيس بعثة منتخبنا إلى دولة الإمارات أقام منفرداً في فندق بعيداً عن مقر البعثة وبالطبع زاره بعض من منسوبي الاتحاد الإماراتي.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.