والي القضارف السابق: الوضع بالشرق ينذر بشرٍ

الخرطوم: سودان لايت

 

طالب والي القضارف السابق سليمان علي، بوقف تمزّق النسيج الاجتماعي وتدهور العلاقات بين مكوّنات الشرق.

وأشار إلى أنّ سياسة التفتيت غرضها السيطرة، وقال إنّ تأثيرها سيكون كارثيًا في الشرق.

وأضاف سليمان بحسب تصريحاتٍ لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم الجمعة، أنّ أزمة الشرق تحتاج إلى إرادة كبيرة وتبصير كامل بالمآلات المحتملة.

 

ولفت إلى أنّ تداعيات الشرق خطيرة على الدولة، وتوقّع أنّ يمتدّ لكافة أنحاء البلاد.

وأكّد سليمان أنّ تفاقم الوضع بالشرق ينذر بشرٍ كبيرٍ للشعب السوداني، وحذّر من انزلاق التوّترات إلى ساحة نزاع يصعب السيطرة عليها.

 

وذكر أنّ التداعيات الأخيرة أدخلت الإقليم في حالة شدّ وجذب واستقطاب حاد بين رافضي ومؤيدي مسار الشرق.

ونوّه إلى تنفيذ الناظر ترك قرار إغلاق الطرق والمعابر والميناء ورفع المطالب، منها إلغاء المسار وحلّ الحكومة وإعادة تشكيل المجلس العسكري.

 

واعتبر أنّ تعدّد الأيادي في ملف الشرق لم يحدث أيّ تقدّم في إدارة الملف من قبل مجلس الوزراء، وانعكست تأثيرات الأوضاع بكسلا والبحر الأحمر على القضارف.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.