واشنطن تجدد دعمها للانتقال ومسؤول أمريكي كبير يزور الخرطوم قريباً

الخرطوم: سودان لايت

 

 

أكدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن التزامها بدعم المرحلة الانتقالية التي  يقودها المدنيون في البلاد، و حذر مسؤولون أمريكيون من أي محاولة للإستيلاء على السلطة في السودان، وجددوا تأييدهم للحكومة المدنية بقيادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين مستشار الأمن القومي الأمريكي ؛ جيك سوليفان و رئيس الوزراء ؛ عبدالله حمدوك أمس “الجمعة” ، حيث ناقشا أهمية قيام الحكومة الانتقالية بإحراز تقدم مستمر لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد ، و إصلاح قطاع الأمن تحت قيادة مدنية ، و تعزيز عملية السلام  ، و ضمان العدالة و المساءلة عن الانتهاكات السابقة.

 

وهدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي السيناتور بوب مينيديز أنه بنفس الطريقة التي رفعت بها الولايات المتحدة العقوبات، يمكنها إعادة فرضها إذا أطاحت القوى المناهضة للديمقراطية بالحكومة

 

وغرّد مينيديز على حسابه بتويتر قائلا “سأستمر في دعم الانتقال بقيادة مدنية في السودان والمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان”.

 

كما غرّد السيناتور الجمهوري بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جيم ريش: “أي محاولة من فلول النظام البائد للاطاحة بحكومة حمدوك بالقوة أو تهديد القيادة المدنية ستؤثر على العلاقات مع أميركا كما تؤثر في عملية إعفاء الديون ومساعدات بأكثر من مليار دولار”

في سياق متصل أبلغ مستشار الأمن القومي الأميركي جاك سوليفا، حمدوك في اتصال هاتفي بتأييد إدارة الرئيس جو بايدن للحكومة المدنية الانتقالية.

وأكد جاك سوليفا أن المبعوث الأميركي الخاص لمنطقة القرن الأفريقي يصل السودان في غضون أيام.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.