عزل “موسى هلال” من رئاسة مجلس الصحوة واتهامه بتحول المجلس إلى حاضنة للنظام السابق

الخرطوم: سودان لايت

عزلت قيادة مجلس الصحوة الثوري الشيخ موسى هلال عن رئاسة المجلس ومحمد بخيت عجب الدور عن منصب الأمين العام وإعتبر أنهما حولا المجلس لحاضنة للنظام البائد.

وقال القائد العام لقوات مجلس الصحوة الثوري اللواء أحمد سماح داؤود في بيان أصدره اليوم “الإثنين”، إن المجلس قرر تعطيل العمل بدستور مجلس الصحوة الثوري السُّوداني لسنة 2014 تعديل 2020م فضلا عن تعديل إسم مجلس الصحوة الثوري السُّوداني ليصبح (مجلس الصحوة الثوري الديمقراطي).

وقال البيان إن مجلس الصحوة الثوري السُّوداني وبعد خروج موسي هلال من السجن تم إختراقه بتعمد وبعلم موسي هلال، ومحمد بخيت عبر إحتواء بقايا النظام البائد وضمهم الي مجلس الصحوة بتوصية من موسي هلال من أجل تحويل المجلس الي حاضنة سياسية للنظام البائد .

ولفت البيان الى ان عزل هلال جاء على خلفية اصدار بيانات غير مسؤولة حتمت إتخاذ موقف ضد رئيس المجلس وأمينه العام، لما يقومان به من تعريض المجلس للخطر والتمزق، وتحويله إلى مؤسسة خاصة تراعى وتخدم مصالح ذاتية ضيقة، ومكانا لتصفية الحسابات والتنكيل بالشرفاء والثوار في المجلس.

واشار البيان لمحاولات قامت بها قيادة المجلس لمواجهة التحديات واحتواء أسباب الانقسام، والخروج بسلام من الأزمات المتلاحقة إلا أنهم لم يتمكنوا من إصلاح الوضع لعزم الرئيس والامين العام تحويل المجلس لهيئة ربحية.

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.