مسار يدعو إلى الاحتكام لوثيقة دستورية جديدة

سودان لايت: آية إبراهيم

 

نبه رئيس حزب الأمة الوطني عبد الله مسار إلى خطورة الوضع في السودان وقال ” دي دولة كيري توصل لزندية” وأضاف أن هنالك صراع كسر العظم ولابد من عمل برنامج وطني خلال هذه الفترة ومن ثم مشروع وطني بتراضي الجميع وزاد “نحن في حكم الهرجلة بعدها كل زول حياكل التاني “.

 

وشدد مسار في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء إلى ضرورة الاحتكام لوثيقة دستورية جديدة مبينا أن هنالك 40 وثيقة وكل زول فصل وثيقة بمزاجو بعد اختراق الوثيقة الحالية.

 

مشيرا إلى أن مجموعة الأربعة بالحكومة الإنتقالية يريدون التحكم في كل شيء ، وقال إن الحرية والتغيير حدث فيها تقليص زي لعب الكورة وزاد”لو شلنا حزب الأمة التلاته مابملو بص” .

 

وأوضح أن النزاع بين العسكر والمدنيين يتمثل في توسيع القاعدة وقال لابد من ذلك بتوسيع قاعدة الحاضنة السياسية تشمل الحرية والتغيير وتشمل الثوار ومن وقعوا على الوثيقة مع عزل المؤتمر الوطني لكن لايمكن عزله من الانتخابات وأضاف إن لم يكن هنالك وفاق وطني يجب الذهاب لانتخابات خلاق ذلك يمكن حدوث انقلاب عسكري ويمكن أن يكون دموي.

 

وقال إن المؤسسات الأمنية السودانية محترمه ويجب احترامها مبينا أن الانقلاب الأخير هو للتنبيه وزاد”ماهية العسكري تساوي 20 طلب فول “.

 

وسخر مسار من عمل لجنة ازالة التمكين وقال”ماشفنا لجنة تحاكم وتقوم بكل شيء والقروش ذاتو بشيلوها ” وزاد”اللجنة دي مافي جهة بستأنفو ليها إلا الله “. منوها إلى ضرورة اعادة النظر فيها .

إضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتسب



Leave A Reply

Your email address will not be published.